فايننشال تايمز: إسرائيل تعزز تحالفاتها في أفريقيا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، أن إسرائيل تبحث عن حلفاء جدد، خاصة في القارّة الإفريقية، نظرًا لبرودة علاقاتها التقليدية الوثيقة مع أوروبا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه وعندما تعرّضت إسرائيل لقرارا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أيلول الماضي يطالبها بفتح منشآتها النووية غير المعلنة لمفتشي الأمم المتحدة، فشل تمرير هذا الإجراء، وتعثّر مرور القرار لأن عددًا من الدول الأفريقية امتنعت عن التصويت أو صوتت بـ"لا".

وتضيف الصحيفة أن أحد "أسباب توجه إسرائيل إلى أفريقيا هو الانتقادات الدائمة لها في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب المستوطنات غير الشرعية على الأراضي الفلسطينية"، وبحث إسرائيل عن شركاء جدد لتعزيز علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مثلما تفعل مع الصين والهند وغيرهما من الدول النامية.

ويعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القيام بجولة في أربع دول بشرق أفريقيا في تموز القادم، تبدأ بأوغندا ثم كينيا ورواندا وإثيوبيا.

وألمحت الصحيفة إلى أن أحد أسباب توجّه إسرائيل إلى أفريقيا هو الانتقادات الدائمة لها في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب المستوطنات غير الشرعية على الأراضي الفلسطينية.

ويقول المسؤولون الإسرائيليون إنهم يريدون بناء "صرح من الدول الصديقة" على طول شريط في أفريقيا، يمتد من ساح العاج وتوغو والكاميرون في الغرب، إلى رواندا وكينيا في الشرق.