الجندي القاتل لقائده: لن يخرج هذا "المخرب" من هنا حيا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تقدم ضابط في وحدة كفير بشهادته امام لجنة التحقيق في الجريمة التي ارتكبها الجندي قاتل الشهيد عبدالفتاح الشريف في الخليل الخميس الماضي، وذلك وفقا لما ورد في عدد اليوم الخميس من صحيفة "يديعوت احرونوت".

واكد الضابط في شهادته بأن الجندي قال للضابط المسؤول عنه قبل ان يطلق النار، "لن يخرج هذا المخرب من هنا حيا".

وأوضح الضابط في شهاته أنه وبعد دقائق من إطلاق النار لأول مرة على الشريف والشهيد رمزي القصراوي فتش الضابط المسؤول جسديهما وتأكد من خلوها من أي متفجرات، مؤكدا أن إطلاق النار لم يكن له علاقة أبدا بوجود متفجرات.

وأضاف أن "المخرب الأول" قاصدا الشهيد القصراوي تلقى ثلاث رصاصات في رأسه وكان من الممكن التحقق أنه فارق الحياة، زاعما أن "المخرب الثاني" قاصدا الشهيد الشريف تلقى أربع رصاصات في صدره ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل أن يطلق الجندي عليه رصاصته.

لكن هذه المزاعم تكذبها رواية الناشط عماد أبو شمسية الذي شاهد الجريمة وصور بالفيديو لحظة إطلاق الرصاصة الأخيرة على الشريف، حيث أكد أنه شاهد الشريف يتحرك وأنه كان مصابا في قدمه قبل أن يجهز الجندي عليه.

وأشار الضابط إلى أن الجندي اطلق النار بعد ست دقائق من عملية الطعن، ولكنه حتى قبل ان يطلق النار قال للجندي الذي كان يقف الى جانبه انه من غير الممكن ان يحدث امر كهذا في ان يخرج (المخرب) حيا من الحادث، كما قال نفس الكلام للضابط المسؤول عنه بعد ان اطلق النار وقبل ان يتم اخذه للتحقيق معه.