إطلاق أطول جدارية بالعالم تحاكي تاريخ القدس في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- أطلق فنانون تشكيليون، صباح اليوم الأربعاء، أطول جدارية بالعالم تحاكي تاريخ مدينة القدس المحتلة، إحياء ليوم الأرض.

وتُعد الجدارية الأطول بالعالم بطول يصل إلى 2300 متر، تخطت من خلاله الرقم العالمي المسجل بنحو 150 مترا. حيث شارك في إعدادها مئات الفنانين التشكيليين الذين شكلوا الجدارية بمجسم قبة الصخرة وباب العامود.

وأشار عطية شعث المشرف الإعلامي في جمعية الثقافة والفكر الحر في حديث لـ"القدس" دوت كوم، الى أن المؤسسة لن تكتفي بعرض الجدارية في يوم الأرض وأنها ستعمل على نقلها لعرضها بشكل دائم على طول شارع صلاح الدين في المنطقة الجنوبية من القطاع.

وبين أن الهدف من هذه الجدارية "إظهار تاريخ مدينة القدس على مر العصور التي مرت بها وفي ظل ما تتعرض به حاليا من تهويد ومحاولات لتطويعها لصالح الاحتلال الذي يعمل على سرقة الحقوق الفلسطينية".

وفي سياق آخر، نظمت المؤسسات والفصائل سلسلة فعاليات لإحياء الذكرى الـ 40 ليوم الأرض.

وشارك عشرات طلاب المدارس في فعالية دعت إليها مؤسسة ريفنا الزراعية الخيرية، في زراعة أشتال زراعية في مناطق قريبة من الحدود شرق خانيونس. فيما شارك صحافيون في فعالية دعت إليها وزارة الإعلام بزراعة أشجار بأسماء الشهداء الصحافيين في منطقة أرض السرايا وسط مدينة غزة.

كما نظمت الفصائل الفلسطينية، مسيرة قرب معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، تحدث خلالها رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الدكتور زكريا الأغا، ونائب رئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، أكدوا خلالها على حق الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال لتحرير الأرض. داعين الأمم المتحدة والعالم الى الانحياز للفلسطينيين في ظل ما يتعرضون له من جرائم إسرائيلية.