الاحتلال يعتقل 25 مواطنًا من مدن الضفة فجر اليوم

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين، 24 مواطنًا خلال حملة اعتقالات في مختلف مناطق الضفة الغربيّة، وزعم جيش الاحتلال أنّه ضبط وسائل قتالية خلال حملة المداهمة في منطقة الخليل.

وبحسب مصادر محليّة فقد اعتقل جيش الاحتلال مواطنين من مدينة نابلس، أحدهما الفتى عبد الله قادوس (14 عامًا) من قرية عراق بورين. كما اعتقل الاحتلال مواطنًا ثالثًا من مدينة قلقيلية.

وفي مدينة رام الله، اعتقل الاحتلال فجر اليوم 12 مواطنًا من عدة مناطق بالمحافظة، ففي بلدة بيت عور التحتا اعتقل الاحتلال أربعة شبّان، وأربعة شبّان آخرين من بلدة دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، عُرف منهم: براء ابراهيم صالح، ياسين سامر الحسني، وهاني طه أبو طه، وشابين آخرين من بلدة بيتونيا، وآخر من بلدة عابود، وشابًا من حيّ الطيرة في المدينة.

كما اعتقل الاحتلال ثلاثة شبّان من بلدة بيت دقو الواقعة شمال غرب القدس، عُرف منهم: أحمد محمود مرار (18 عامًا)، وقصي حابس ريان (17 عامًا).

وفي مدينة بيت لحم، اعتقل الاحتلال أربعة شبّان، ثلاثة منهم من بلدة حوسان عُرف منهم: محمد عيسى حمامرة (17 عامًا)، والرابع سلطي أحمد مرشد ثوابتة (40 عامًا) من بلدة بيت فجار، وسلمت الشاب أحمد خليل ديرية من بيت فجار بلاغا، لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عتصيون" بعد دهم منزله وتفتيشه.

أمّا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، فقد اعتقل الاحتلال المواطن موسى داوود طرايرة (25 عامًا)، عقب تفتيش منزله في بلدة بني نعيم، واقتادته إلى جهة غير معلومة، ومواطنين آخرين من بلدة يطا وخرسا جنوب الخليل.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منازل الشهيدين عبد الله العجلوني وعامر أبو عيشة، ومخرطه تعود ملكيتها للمواطن محمد عبد الله النتشة وعبثت بمحتوياتها.

وزعم الإعلام العبريّ أن جنود جيش الاحتلال عثروا على وسائل قتالية بما في في ذلك سلاحا قنص ورشاش من نوع كارل غوستاف، وبنادق صيد وأمشاط للذخيرة وسكين صيد وعبوة ناسفة مخبّأة داخل مطفأة حريق.