الزهار: لقاء ثانٍ مع المخابرات المصرية الأحد المقبل

الدوحة - "القدس" دوت كوم - قال محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الجمعة، أن لقاء ثانٍ سيجمع وفد حركته مع المخابرات المصرية للرد على مطالبها التي قدمتها لوفد الحركة.

وأوضح الزهار في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر، أن مصر طلبت من الحركة ضبط الحدود ومنع عمليات تهريب السلاح وتنقل أي أشخاص. مبينًا في الوقت ذاته أن حركته سترد على هذه المطالب بالرغم من عدم وجودها فعليًا.

وأشار إلى أن اللقاء الأول كان إيجابيًا وهناك وعود مصرية بتحسين العلاقات وفتح معبر رفح، مشيرًا إلى أن حركته طلبت من الجانب المصري إجراء تبادل تجاري بين الجانبين ما سيدر ثلاثة مليارات دولار سنويًا على الأقل، لتصل إلى سبع في السنوات المقبلة.

وبشأن إمكانية وقوع حرب جديدة بغزة، أوضح الزهار أن إسرائيل وحركته لا ترغبان بذلك وأن بعض التهديدات الإسرائيلية تأتي في إطار المزايدات الداخلية. مبينًا أن "حركته ستوجع الاحتلال في أي حرب مقبلة".

وأشار إلى أن حركته تبذل جهودًا كبيرة لكسر الحصار بما في ذلك من خلال الجهود التركية لإمكانية بناء ميناء بحري.

وبشأن المصالحة، بيّن الزهار أن وفد حركة فتح الذي وصل الدوحة سيتم البحث معه في العديد من القضايا، مشيرًا إلى أن وفد فتح يضغط باتجاه تشكيل حكومة وحدة وفق برنامج الرئيس محمود عباس وهو ما ترفضه حماس وتريد تطبيق اتفاق 2006 بما يعرف بوثيقة الأسرى.

ورفض الزهار الدخول في حديث معمق عن تنظيم داعش، مشيرًا إلى أن حركته تختلف معه لكنها ترفض الدخول معه في صراعات ولا ترغب بذلك، لأنها تؤدي إلى تدمير مقدرات الأمتين العربية والإسلامية. وفق قوله.