[محدث] مصر : مقتل 13 شرطيا في هجوم انتحاري بالعريش

القاهرة - "القدس" دوت كوم - أورد التلفزيون المصري قبل قليل ان عدد رجال الشرطة الذين قتلوا جراء الهجوم الذي استهدف نقطة امنية في منطقة الصفا بالعريش ارتفع إلى 13 قتيلا.

وقال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية المصرية للعلاقات العامة والإعلام، مساء اليوم السبت، أن 13 من رجال الشرطة المصرية قتلوا جراء سقوط قذيفة هاون على كمين للشرطة بمنطقة الصفا جنوبي العريش.

وأوضح عبد الكريم في مداخلة تلفزيونية عبر الهاتف أن القتلى هم 10 مجندين وضابط برتبة نقيب وفرد أمن.

وكانت مصادر أمنية اكدت في وقت سابق أن 8 من قوات الأمن المصرية قتلوا مساء اليوم السبت في هجوم على نقطة تفتيش بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها إسلاميون متشددون موالون لتنظيم (داعش).

وقال مصدر إن سبعة آخرين من قوات الأمن أصيبوا في الهجوم.

وقال بيان منسوب لجماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم (داعش) في 2014 إن أحد عناصرها اقتحم نقطة التفتيش بسيارة ملغومة انفجرت وإنه قتل.

وزعم البيان أن مقاتلين آخرين اقتحموا نقطة التفتيش بعد تفجير السيارة الملغومة وقتلوا أكثر من عشرة من قوات الأمن بينهم ضباط واستولوا على "أسلحتهم وعتادهم".

وتحول قيود أمنية مشددة مفروضة في كثير من مناطق شمال سيناء دون التغطية الصحفية المباشرة لهجمات المتشددين وحملة يشنها عليهم الجيش تشارك فيها الشرطة.

وأكدت مصادر في وزارة الداخلية بالقاهرة وقوع الهجوم على نقطة التفتيش المسماة "كمين الصفا" لكنها قالت إنه جار حصر القتلى والمصابين.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا دوي انفجار هائل أعقبه تصاعد سحابة من الدخان الكثيف. وأضافوا أن قوات الأمن رفعت درجة الاستعداد في المدينة وفرضت عليها ما يشبه الإغلاق وسط فحص دقيق للسيارات وتفتيش للمارة.

وقال شاهد إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المشتبه بهم.

وخلال العامين الماضيين قتلت الجماعة التي كانت تسمي نفسها أنصار بيت المقدس مئات من أفراد الجيش والشرطة ويقول الجيش إنه قتل مئات من قادة الجماعة وأعضائها في الحملة عليها.

وكانت مصادر بمديرية أمن شمال سيناء في مصر اكدت أن مسلحين شنوا هجوما بقذائف "ار بي جي" وقذائف الهاون مساء اليوم السبت على نقطة للشرطة بمنطقة الصفا جنوبي العريش، فيما قامت قوات الشرطة بالرد على الهجوم.