عرض مسرحي في بيت لحم حول الدعاية الاسرائيلية

بيت لحم - القدس دوت كوم - عبدالرحمن يونس - قدم مسرح الحارة مساء الجمعة، عرضا مسرحيا بعنوان "هزبرة" على خشبة مسرح دار الندوة الدولية في بيت لحم، ووسلط العرض الضوء على اساليب الدعاية الاسرائيلية .

وتسرد المسرحية باسلوبها الذي يدمج بين عناصر المسرح الوثائقي والكوميديا السوداء، اساليب "البروباغندا الاسرائيلية"، الذي تسعى من خلاله دولة الاحتلال، تفسير سياسات واعمال الحكومة الاسرائيلية وتزوير الحقائق بهدف التأثير على الرأي العام العالمي وتصوير العرب والفلسطينيين بطريقة سلبية.

وقالت مخرجة وكاتبة المسرحية ميرنا سخلة لمراسل "القدس" دوت كوم، إن المسرحية جاءت لتسلط الضوء على سياسة الاحتلال في قلب الحقائق والكذب وعملية التوجيه واستخدام بعض المصطلحات التي تجذب الاهتمام والتعاطف مع اسرائيل.

واوضحت سخلة "اردنا ايضا تسليط الضوء على اهمية دور مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة "الفيس بوك" في حملات "الـبروباغندا"، اضافة الى محاولات الاحتلال المتكررة للاستيلاء على عناصر الثقافتين العربية والفلسطينية".

وتابعت "نحن كمسرح فلسطيني من واجبنا المساهمة في تطوير روايتنا وزيادة الوعي باهمية الصورة والثقافة الفلسطينية محليا وتصديرها للخارج والعمل على كشف الاكاذيب والدعاية الاسرائيلية".