[صور] تقرير يرصد الإغلاقات الإسرائيلية بمحافظة الخليل

الخليل - "القدس" دوت كوم - رصد فريق البحث الميداني في مركز أبحاث الأراضي التابع لجمعية الدراسات العربية، (70) إغلاقاً لمداخل القرى والبلدات والمخيمات في محافظة الخليل، منذ بداية موجة الأحداث الأخيرة، في بداية شهر تشرين أوّل الماضي.

وتنوعت طبيعة الإغلاقات والمعيقات الاحتلالية على المواطنين الفلسطينين في الخليل، ما بين إغلاق البوابات الحديدية، ووضع المكعبات الإسمنتية، والسواتر الترابية.

ورصد المركز إغلاقًا مستمرًا للمدخل الرئيس لمخيم الفوار للاجئين، منذ شهر تشرين الثاني 2015 عبر إغلاق البوابة الحديدية على مدخل المخيم، كما لا يزال المدخل الشرقي لمدينة دورا (مثلث الفوار) مغلقاً ببوابة حديدية.

كما تم رصد (39) إغلاقاً بالصخور والأتربة في ثمانية مواقع، معظمها إغلاقات لمداخل قرى، وكذلك إغلاق طرق تربط أراضي المواطنين الزراعية بالشارع الرئيس في المنطقة، و12 طريقًا أغلقها الاحتلال بالمكعبات الاسمنية و11 بالبوابات الحديدية، ونصب ثلاثة أبراج عسكرية جديدة. فيما تشهد 8 مواقع حواجز شبه دائمة.

وذكر التقرير أن قوات الاحتلال أغلقت مداخل بعض القرى بشكل كامل، وحظرت تحرك المواطنين بمركباتهم، ومنعت تنقلهم، ومنها قرى: دير رازح، عبدة، وادي الشاجنة، حفاير، حيث أغلق الاحتلال بالصخور والأتربة مداخل هذه القرى المتصلة مع الشارع الالتفافي المعروف باسم شارع (60)، ما اضطر المواطنين إلى الاستعانة بطرق بديلة معظمها وعرة وطويلة، لتجاوز الحواجز.