وعيد بالموت للأسير القيق في مستشفى العفولة

رام الله - "القدس" دوت كوم - تسلل اليوم الثلاثاء، جندي ومستوطن إسرائيلي، إلى غرفة الأسير الصحفي محمد القيق داخل مستشفى العفولة، ووجها له شتائم وتوعداه بالموت.

وذكرت الصحفية فيحاء شلش زوجة القيق، أن الجندي والمستوطن تسللا في غياب حارس الأمن الذي يتولى مهمة مراقبة محمد داخل غرفته، ثم تحدثا إلى محمد بالعبرية والعربية بما معناه: "أنت يجب أن تموت".

وأضافت أن المستوطن والجندي لاذا بالفرار بعد تدخل من أبناء الداخل الفلسطيني.

وأنهى الأسير القيق إضرابه المفتوح عن الطعام الشهر الماضي، بعد 94 يومًا من الإضراب عقب التوصل لاتفاق بإطلاق سراحه في 21 أيار المقبل.