"الإعلام": الاحتلال يجدد الحرب على الصحافة الفلسطينية

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتبرت وزارة الإعلام في بيان لها أن "تصاعد إرهاب سلطة الاحتلال ضد الصحافيين ووسائل الإعلام الفلسطينية إعلان حرب، تقف خلفها حكومة الاحتلال".

وقالت الوزارة في بيان وصل "القدس" دوت كوم نسخة عنه اليوم الأحد، أن هذه الاعتداءات تستدعي تدخلًا عاجلًا لمجلس الأمن الدولي، الذي أصدر قرار (2222) في أيار الماضي لحماية الصحافيين، وضغطاً من الاتحاد الدولي للصحافيين، ووزراء الإعلام في منظمة المؤتمر الإسلامي لحماية المؤسسات الإعلامية والعاملين فيها.

وأكدت الوزارة أن اعتقال مقدم برنامج الأسرى في راديو بيت لحم 2000، ورئيس جمعية الأسرى المحررين محمد حميدة فجر اليوم، والموظف بقناة فلسطين اليوم إبراهيم جرادات، وما سبقه من اعتقال فريق "فلسطين اليوم" واستهداف مكاتب القناة وإغلاقها بقرار عسكري إسرائيلي مبيت، واعتقال الصحافي سامي الساعي في طولكرم، يأتي في سياق التحريض المتصاعد بحق الإعلام الفلسطيني.