الزهار: الاتهامات المصرية "كذبة كبيرة" والمصالحة "صفر"

غزة - "القدس" دوت كوم - وصف عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، الاتهامات المصرية بحق حركته بضلوعها في اغتيال النائب العام هشام بركات بأنها "كذبة كبيرة"، مبينا أنها جاءت في وقت كانت العلاقة ستتحسن فيه مع الجانب المصري.

واعتبر الزهار في لقاء مع فضائية "العربي" مساء أمس الأربعاء، أن المهنية غابت عن الاتهامات المصرية، مشيرا إلى أن حركته كانت تسعى لترميم العلاقات بصورة جيدة مع السلطات المصرية.

وأكد أن حماس لا علاقة تنظيمية لها بأي جهة أخرى، وأنه طوال السنوات الماضية لم يتحدث أي من المسؤولين المصريين في قضية علاقة حركته مع الإخوان المسلمين.

وبشأن ملف المصالحة؛ قال القيادي في حماس إن نتائج حوارات الدوحة وصلت إلى نتيجة "صفر كبير"، متهما حركة فتح بأنها لا ترغب في تطبيق ما تم الاتفاق عليه.

وعن العلاقة مع إيران؛ أوضح الزهار أن الأمور لا زالت تراوح مكانها وأنها بحاجة لمزيد من اللقاءات لإعادتها، مؤكدا على أهمية عودة العلاقات بينهما "دون الدخول في لعبة المحاور"، حسب تعبيره.

ورفض الزهار التعليق على قضية تصنيف حزب الله كتنظيم "إرهابي" من قبل دول التعاون الخليجي، مشيرا إلى أن حركته تسعى لعلاقة جيدة مع الجميع بما فيها السعودية ولا ترغب في أن تكون جزءا من "لعبة المحاور".