(فيديو): الزهار يتهم" فتح" بالتهرب من المصالحة

غزة - "القدس" دوت كوم - اتهم القيادي في حركة حماس محمود الزهار حركة فتح بالتهرب من استحقاقات المصالحة والمناورة لتحميل حركته مسؤولية تعطيل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وقال الزهار في تصريحات لوكالة الوطنية للإعلام عقب خطبته لصلاة الجمعة اليوم، "فتح لا تريد إتمام المصالحة وتحاول قيادتها أن تبرر الجرائم التي ترتكبها في غزة بقطع الكهرباء وعدم دفع الرواتب ومحاولة السيطرة على المعبر لاستغلاله في تهريب الأموال".

وتابع، "بعد التجربة الطويلة والاتفاقيات التي قدمتها حركة حماس نعتقد بأنه لا أحد من الشارع الفلسطيني متفائل بأن تلتزم فتح بما تم الاتفاق عليه".

وأوضح القيادي في حماس، أن "مفهوم المصالحة الفلسطينية يتمثل في تعايش البرامج وعدم اقتتالها"، مضيفا، "اتفقنا على عدة عناصر في ملف المصالحة أولها إعادة تشكيل الحكومة، وفد خرجت منها حماس ومهمتها تحسين الكهرباء وإعادة الاعمار وهذه البنود لم تفعل منها حكومة الوفاق شيئا".

ورأى الزهار أن حركة فتح لن تفوز في أي انتخابات ستجرى، قائلا "أي فتح فيهم التي ستفوز، هل معسكر الطيراوي أم جبريل الرجوب أم مروان البرغوثي أم ماجد فرج أم سلام فياض".

وأضاف، "أي معسكر بهؤلاء الذي سيقنع الشارع الفلسطيني وعلى أي برنامج، هل سيقنعه على برنامج 60 % من أراضي الضفة الغربية التي أصبحت مستوطنات وشوارع فرعية".

واعتبر أن "مشروع المفاوضات" مع الاحتلال الإسرائيلي، وصل إلى نهايته وليس امام الفلسطينيين سوى "تفعيل الانتفاضة" وتقوية المقاومة بالضفة لطرد الاحتلال وأعوانه. كما قال.

وأضاف، "هنا غزة كانت سببا في طرد الاحتلال عام 2005، وستكون المقاومة في الضفة الغربية ليس فقط سببا في طرد الاحتلال منها بل من كل فلسطين".

وشدد الزهار على أن حركته لا تريد إمارة في غزة، بل تريد دولة فلسطينية على كامل حدود فلسطين "ولن نستغني عن أي شبر منها".