[محدث].. استشهاد أم لاربعة اطفال برصاص الاحتلال

رام الله- "القدس" دوت كوم- قتلت قوات الاحتلال الاسرائيلي المواطنة اماني حسني سباتين(35 عاما) وهي ام لاربعة اطفال من بلدة حوسان وذلك بدعوى قيامها بمحاولة دهس جنود عند مفترق مجمع عتصيون الاستيطاني المقام جنوب بيت لحم.

وفتح الجنود الرصاص صوب المواطنة سباتين وهي داخل السيارة التي كانت تستقلها بزعم محاولتها "دهس جنود" ما ادى لاستشهادها داخل السيارة وفقا لما ذكرته مصادر اسرائيلية.

وباستشهاد المواطنة سباتين عند مفترق "غوش عتصيون" يرتفع الى 12 عدد المواطنين الذين قتلتهم قوات الاحتلال في هذا المكان وبذرائع مشابهة فيما يرتفع الى 190 اجمالي عدد الشهداء الذين قتلوا برصاص الاحتلال والمستوطنين منذ مطلع تشرين اول الماضي (خلال خمسة شهور).

وحسب المصادر الاسرائيلية فان احد الجنود "اصيب بجروح طفيفة" نتيجة محاولة المواطنة سباتين "دهس" جنود.

وزعم جنود الاحتلال انهم عثروا على "سكين" داخل السيارة التي كانت تستقلها الشهيدة.

وعمدت قوات الاحتلال اثر ذلك الى أغلاق مداخل قرية حوسان الرئيسية والفرعية.

وقال رئيس مجلس قروي حوسان حسن حمامرة، ان قوات الاحتلال شرعت فور الإعلان عن استشهاد مواطنة من القرية برصاص الجيش الإسرائيلي على مفرق طرق مستوطنة "غوش عتصيون" صباح اليوم، بإغلاق المدخلين الغربي والشرقي بالمكعبات الاسمنتية، كما وباشرت باغلاق الطرق الفرعية والترابية.