الامن التونسي يقتل 4 جهاديين مفترضين

تونس- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الداخلية التونسية الثلاثاء مقتل أربعة جهاديين مفترضين الليلة الماضية خلال عملية لمكافحة الارهاب في وسط البلاد.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في فيسبوك ان "الوحدة المختصة لمكافحة الارهاب للحرس الوطني (الدرك) تمكنت خلال الليلة الفارطة إثر نصب كمين محكم، من القضاء على أربعة ارهابيين بمنطقة عين جفال القريبة من جبل المغيلة بولاية سيدي بوزيد (وسط).

وأضافت ان قوات الامن عثرت خلال عملية تمشيط بجبل المغيلة على "(قطعة) سلاح من نوع كلاشنيكوف وكمية هامة من الصواعق والفتيل المستعمل في اعداد المتفجرات، ورمانة يدوية، وستة مخازن وكمية كبيرة من الذخيرة لسلاح من نوع كلاشنيكوف، وهواتف جوالة ووثائق شخصية".

وتواجه تونس منذ 2011 خطر جماعات جهادية نفذ عناصرها اعتداءات وهجمات اودت بحياة عشرات الشرطيين والعسكريين والمدنيين والسياح الاجانب.

وتبنت جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عددا من هذه الهجمات، لكن الهجمات الرئيسية التي ادت الى قتل 72 شخصا هم 59 سائحا و13 رجل امن في 2015 تبناها تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وادت هذه الهجمات الى اضعاف الاقتصاد التونسي الذي دخل في ازمة منذ اطاحت ثورة مطلع 2011 بنظام الرئيس زين العابدين بن علي.