تضييقات إسرائيلية على تشييع جثمان الشهيد الغزالي بالقدس

رام الله - "القدس" دوت كوم - شيّع ما لا يزيد عن 30 شخصًا من عائلة الغزالي، فجر اليوم الاثنين، جثمان الشهيد مصعب محمود الغزالي (26 عامًا) في المقبرة "اليوسفية" في باب الأسباط، بمدينة القدس.

وأغلقت قوات الاحتلال محيط المقبرة بعد أن حوّلتها لثكنة عسكرية، لمنع وصول أعداد من المواطنين إلى المقبرة للمشاركة في التشييع الذي اقتصر على 30 شخصًا فقط من عائلة الشهيد.

وقالت عائلة الشهيد التي يحتجز الاحتلال جثمان ابنها منذ نحو 65 يومًا، إنّها استطاعت تكفين الشهيد ودفنه بعد الصلاة عليه بصعوبة، مشيرةً إلى أن جسده كان "لوحًا من الثلج".

والشهيد الغزالي من بلدة سلون في القدس، استشهد بتاريخ 26-12-2015، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن، في شارع يافا بالشق الغربي من مدينة القدس.