وزير الخارجية السعودي : على بشار الاسد الاختيار بين الخروج العسكري او السلمي

الرياض - "القدس" دوت كوم - شدد وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، على ضرورة أن يختار الرئيس السوري بشار الأسد الخروج من سوريا عسكريا أو سلميا، مشيرا إلى وجود خطة بديلة لسورية بدون بشار الأسد، دون الكشف عن تلك الخطة.

وقال الجبير إن حل الأزمة في سورية هو خروج بشار الأسد من سورية سلميا أو بشكل عسكري وإن الأمر له ليختار.

وأعلن الجبير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير خارجية الدنمارك كريستيان يانسن في الرياض "أن هناك اختراقات للهدنة من قبل النظام السوري ونحن نتشاور في هذا الموضوع مع دول دعم سوريا"، مشددا أنه " لا مكان لبشار الأسد في سوريا الجديدة، وإذا لم تكن هناك جدية من النظام السوري وحلفائه، فهناك خطة بديلة لسورية بدون بشار الأسد".

وأضاف الوزير الجبير أنه "إذا قرر التحالف الدولي إرسال قوات برية إلى سوريا فالسعودية مستعدة للمساهمة فيها".

وأشار الجبير إلى أن " روسيا تقول إن عملياتها ستستمر ضد تنظيم (داعش) الإرهابي والنصرة وهذا وافقت عليه مجموعة دعم سوريا، وإذا كانت روسيا صادقة فيجب أن تساعد الأسد في احترام الهدنة"، مؤكدا " أن هناك خروقات للهدنة من جانب روسيا ونظام الأسد ولابد من الالتزام بالهدنة لحل سياسي في سوريا".

وقال وزير الخارجية السعودي "نأمل من الجميع احترام نظامنا القضائي كما نحترم قضاء الجميع ولا نفرض على الآخرين نظامنا القضائي، ولدينا قوانين تحكم قواعد التعبير عن الرأي ولابد أن نتفق على احترام بعضنا البعض، وهناك موضوعان لا نتنازل عنهما في المملكة العربية السعودية هما أمننا وديننا".