4 أطباء من غزة يتدربون في "المقاصد" بدعم من "ماب"

القدس - "القدس" دوت كوم - يواصل ثلاثة أطباء وطبيبة من قطاع غزة تدريبهم في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بالقدس في اختصاصات مختلفة، وذلك بدعم مقدم من مؤسسة العون الطبي للفلسطينيين البريطانية (ماب).

وبدأ الاطباء الأربعة تدريبهم من شهر تشرين الثاني الماضي في اختصاصات الباطني والأطفال وجراحة العظام وجراحة الأعصاب، حيث ستستمر فترة التدريب لفترات تتراوح بين 4-6 سنوات.

وقالت فكر شلتوت مديرة مكتب المؤسسة في غزة، إن منحة التدريب تنفذ وفق وثيقة تفاهم مع مستشفى المقاصد، وتستهدف الأطباء الذين يعملون في القطاع الصحي الحكومي أو إحدى مؤسسات المجتمع المدني، بحيث يتم اختيارهم بعد تخطيهم امتحان نظري ومقابلة، إضافة إلى الرجوع لعلامات الثانوية العامة والجامعة، وهي ذات المعايير التي تعتمدها مستشفى المقاصد في برنامج التخصص.

وأضافت شلتوت، "مؤسسة ماب قدمت المنحة لأطباء قطاع غزة نظرا لقلة عدد الأطباء المتخصصين في المجالات المختلفة، وذلك بسبب الحصار المستمر على القطاع وإغلاق المعابر، إضافة إلى ضعف الإمكانيات المادية في أغلب الأحيان، حيث تغطي المنحة سنويا ما مقداره 25 ألف دولار لكل طبيب".

وأشارت إلى أن المجالات الطبية التي سيختص بها الأطباء المتدربون هي اختصاصات ضرورية، وتخدم برامج وزارة الصحة في قطاع غزة حيث ستدعمها بالكوادر والكفاءات والخبرات، وستعمل على تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى هناك.

وعن سبب اختيار مستشفى المقاصد لاحتضان المتدربين، قالت شلتوت، "اخترنا المقاصد لكونه مشفى وطنيا يقع في مدينة القدس، ولا يحتاج الوصول إليه لتخطي المعابر الحدودية، إضافة إلى انعدام الحواجز اللغوية التي قد تواجه المتدرب في المستشفيات الأجنبية، إلى جانب كون برنامج التخصص الذي تقدمه المقاصد هو برنامج معترف فيه عالميا، ويضاهي أي برنامج في أي مستشفى دولي، بسبب الخبرة الطويلة لدى الأطباء فيه وتنوع التخصصات، كما يتيح للمتدربين سهولة التقدم لامتحان البورد الفلسطيني".

من جانبه، قال الدكتور رفيق الحسيني مدير عام مستشفى المقاصد، إنه وبالإضافة إلى المتدربين الأربعة، فإن المقاصد تشرف على تدريب ستة اطباء آخرين منذ شهر تشرين الأول 2014، ويتم تغطية تكاليف تدريب أربعة منهم من قبل أفراد متبرعين، فيما يوفر بنك فلسطين تكاليف الخامس، وتغطي المقاصد تكاليف تدريب الأخير.

وأوضح الحسيني، أن التكلفة السنوية للأطباء العشرة تصل إلى 250 ألف دولار، بحيث يصل مجموع كلفة التدريب الكاملة 1.200.000 دولار.

ولفت الحسيني إلى أهمية الاستمرار في تقديم منح التدريب لصالح الأطباء في مستشفى المقاصد، والذي يعد المستشفى التعليمي الأول على مستوى الوطن، ويقوم بتخريج ما يقارب 25 طبيب اختصاصي سنوياً.

وثمن الدكتور رفيق الحسيني مدير عام المستشفى الجهد الذي تبذله مؤسسة ماب المختصة في تقديم الدعم الطبي والصحي للفلسطينيين في الوطن أو في مخيمات اللجوء، مؤكدا على أهمية المنح والتغطية المالية التي توفرها للأطباء الغزيين أثناء استكمال اختصاصاتهم في مستشفى المقاصد.

كما أشار إلى أن المتدربين قد وقعوا على تعهد يلتزمون بموجبه بالعمل في مستشفيات غزة الحكومية بعد استكمالهم التدريب في المقاصد، وذلك لفترة زمنية توازي مدة التدريب، كما أن مؤسسة ماب تشرف على المتدربين أثناء وجودهم في المستشفى بشكل مباشر، من خلال زيارات متكررة.

بدوره عبر محمود أبو عيطة أحد المتدربين في قسم جراحة العظام عن امتنانه لدعم مؤسسة ماب، إضافة إلى دعم مستشفى المقاصد في سنوات التدريب، وقال، "مواصلة توفير مثل هذه المنح هو أمر بالغ في الاهمية للأطباء لا سيما من قطاع غزة، كما تتوفر لنا في مستشفى المقاصد فرصة معاينة حالات نادرة، والمشاركة في عمليات نوعية متعددة".