النمسا تعرض على مقدونيا دعمها بجنود لتأمين الحدود

فيينا - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- عرضت النمسا على مقدونيا دعمها بجنود لتأمين حدودها لمواجهة أزمة اللاجئين.

وقال وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوتسيل قبل اجتماع يشارك فيه عشرات الوزراء من دول البلقان في فيينا: "النمسا تؤيد تشديد الرقابة الحدودية على طريق البلقان وتعرض في ذلك على مقدونيا دعمها بجنود".

وذكر دوسكوتسيل أنه يوجد حاليا وفد من وزارة الدفاع النمساوية في مقدونيا للاستعلام من السلطات المقدونية عن حاجتها للدعم.

تجدر الإشارة إلى أن مقدونيا تلعب دورا محوريا في الخطط النمساوية للحد من تدفق اللاجئين.

وأكد دوسكوتسيل استمرار اهتمام بلاده بالتوصل إلى حل أوروبي للأزمة، مضيفا في المقابل أنه طالما لا توجد نظم فعالة لتسجيل اللاجئين في اليونان أو توزيع أوروبي للاجئين أو تعاون مع تركيا في مواجهة الأزمة فإنه يتعين تطبيق إجراءات قومية.

وذكر دوسكوتسيل أنه تم زيادة عدد الجنود على الحدود الجنوبية للنمسا منذ الاثنين الماضي بمقدار 450 جنديا ليصل إجمالي عددهم إلى 1450 جنديا.

يذكر أن الائتلاف الحاكم النمساوي قرر في خريف عام 2015 إرسال نحو 2200 جندي إلى الحدود للسيطرة على أزمة اللاجئين.

وتستضيف فيينا اليوم 18 وزير داخلية وخارجية من مقدونيا ودول أخرى من منطقة البلقان في اجتماع استراتيجي لبحث إجراءات مشتركة لإدارة الحدود ومناقشة سبل مكافحة عصابات تهريب البشر والمتطرفين.