الانتخابات التمهيدية الأمريكية.. كلينتون وترامب يتقدّمان وجيب بوش خارج السباق

واشنطن - "القدس" دوت كوم - عزز دونالد ترامب موقعه كمرشح مفضل للحزب الجمهوري بفوزه بالانتخابات التمهيدية لحزبه في كارولاينا الجنوبية، في حين فازت هيلاري كلينتون في انتخابات الديمقراطيين في نيفادا منعشة حملتها قبل المحطة المهمة في الاول من آذار، بينما أعلن جيب بوش انسحابه من السباق إلى الرئاسة الاميركية بعد نتيجة مخيّبة حققها في المحطة الثالثة للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري.

ويعد فوز ترامب في كارولينا الجنوبية الثاني بعد فوزه في محطة ولاية نيو هامشير بداية الشهر الجاري. وحصد ترامب أصوات الجمهوريين المعتدلين والمحافظين، بحسب استطلاعات أجريت عند الخروج من التصويت.

وبعد فوز ضئيل في ايوا وهزيمة كبيرة في نيو هامشير، فازت هيلاري كلينتون بالانتخابات التمهيدية في نيفادا بعد أن نالت نحو 52.5٪ من الأصوات، وقالت كلينتون "البعض شكك ربما فينا لكننا لم نشك أبدًا في انفسنا".

وتبنت كلينتون خطابا هجوميا أقرب لليسار ومنتقدةً استغلال أصحاب العمل، وركزت على الأقليات التي تعول عليها في المحطات التالية في الجنوب حيث يمثل السود اكثر من نصف الناخبين الديمقراطيين.

أمّا جيب بوش الذي غادر السباق الانتخابي بعد نتيجة مخيّبة حققها في المحطة الثالثة للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، فقال بتأثّر واضح وهو يمسح دموعه "هذا المساء أعلّق حملتي".

ويعتبر جيب بوش (63 عاما) الحاكم السابق لفلوريدا (1999-2007) ونجل الرئيس الاسبق جورج بوش وشقيق الرئيس السابق جورج دبليو بوش، أفضل مرشحي الحزب الجمهوري للوصول الى البيت الابيض. لكنه لم يحقق اي تقدم خصوصا بسبب ادائه السيء في المناظرات التلفزيونية وحملة لا حماس فيها.

وكان جيب بوش جاء في ايوا اول ولاية جرت فيها انتخابات التمهيدية في الاول من شباط، في المرتبة السادسة بحصوله على اقل من ثلاثة بالمئة من الاصوات. وفي نيوهامشير في التاسع من شباط جاء رابعا بحصوله على 11 بالمئة من الاصوات، بفارق كبير عن المرشحين الآخرين دونالد ترامب وتيد كروز وحتى جون كاسيك.

وواجه هزيمة ساحقة مساء السبت في كارولاينا الجنوبية حيث لم يحصل سوى على ثمانية بالمئة من الاصوات، حسب تقديرات محطات التلفزيون الاميركية.

ومع ذلك قال جيب بوش امام انصاره مساء السبت "اعتز بانني قمت بحملة لتوحيد البلاد"، مؤكدا انه بقي وفيا لافكاره المحافظة ومبادئه. واضاف "على الرغم مما سمعتموه ربما، الافكار مهمة والسياسات مهمة"، في انتقادات موجهة الى ترامب على ما يبدو.