وزير الخارجية السعودي يدعو الى تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطيران

برلين - "القدس" دوت كوم - دعا وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الى تسليم المعارضة السورية صواريخ مضادة للطيران، موضحا في الوقت نفسه ان هذا القرار يعود الى "التحالف الدولي".

وقال الجبير في مقابلة مع مجلة (دير شبيجل الألمانية ) تصدر غدا السبت "نعتقد ان ادخال صواريخ ارض جو سيغير موازين القوى على الارض"، فيما رد بـ "نعم" على السؤال حول ما اذا كان يؤيد تسليم هذا النوع من الاسلحة الى "المتمردين".

واضاف الجبير ان تسليم هذا النوع من الاسلحة "سيتيح للمعارضة المعتدلة وقف حركة المروحيات والطائرات التي تقصفهم وتلقي عليهم المواد الكيميائية"، معتبرا ايضا ان تسليم هذه الصواريخ "غير موازين القوى في افغانستان".

واتاح تسليم صواريخ (ستينغر) اميركية الى المجاهدين الافغان في الثمانينات تغيير موازين القوى ونجاحهم في مقاومة المحتل الروسي حتى انسحابه عام 1988.

وتابع الجبير "لا بد من درس الامر بتأن، لان هذه الاسلحة يجب الا تسقط في الايدي الخطأ"، مضيفا "ان قرارا من هذا النوع يجب ان يتخذه التحالف الدولي وليس العربية السعودية".

وحول السياسة الروسية في سوريا، قال الوزير السعودي ان الدعم الروسي للرئيس السوري بشار الاسد لن ينقذه على المدى البعيد.

وتابع "ان الخيار الاخر هو المضي في الحرب وسيهزم بشار الاسد".

وردا على سؤال حول اوجه التقارب بين الاصولية لدى تنظيم (داعش) واصولية الوهابيين في المملكة، قال الجبير "انه تبسيط لا معنى له".

واضاف ان "هؤلاء الناس من المجرمين المهووسين وتنظيم (داعش) تنظيم اسلامي بقدر ما ان (تنظيم كو كلوس كلان) تنظيم مسيحي".