المجر تتهم اليونان بالتقصير في حماية الحدود

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قبيل اجتماع دول مجموعة "فيسجراد" لمناقشة أزمة اللاجئين، اتهمت المجر الحكومة اليونانية بالتقصير في حماية الحدود.

وقال وكيل وزارة الشؤون الأوروبية المجري جيرجيلي بروله اليوم الاثنين، في تصريحات لإذاعة "برلين-براندنبورج" الألمانية إن أثينا "لم تحاول مطلقا وقف الحشود".

وتنتقد مجموعة "فيسجراد"، التي تضم المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا، استقبال مئات الآلاف من المهاجرين في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى خطط توزيع اللاجئين المعترف بهم على دول الاتحاد التي ترفض استقبال لاجئين.

وتجتمع المجموعة اليوم في براغ للإعداد لموقف مشترك بشأن قضية اللاجئين في قمة الاتحاد الأوروبي المقرر عقدها الخميس المقبل.

ومن المتوقع أن يشارك في اجتماع اليوم ضيوف من دول أخرى في الاتحاد تنتقد سياسة اللجوء التي تتبعها ألمانيا والاتحاد الأوروبي.

وذكر بروله أن المجر ليس لديها أي جاليات مسلمة، موضحًا أن هذا يصعّب من عملية توطين أعداد كبيرة من اللاجئين المنحدرين من ثقافة إسلامية، مضيفا أن المجر اقترحت قبل ستة أشهر حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وتمويل الإجراءات الخاصة بذلك.

ووصف بروله مطالب بفرض عقوبات على دول وسط أوروبا التي ترفض توزيع اللاجئين بـ"الحمقاء"، مضيفا أنه في هذه الحالة يتعيّن أيضًا تقليص مخصصات الاتحاد الأوروبي المالية لفرنسا لأنها تتبنى موقفا مشابها، موضحا أن الكثير من اللاجئين لا يريدون أيضا إعادة توزيعهم على دول أخرى.