الهند تستدعي السفير الأمريكي بشأن بيع مقاتلات حربية لباكستان

نيودلهي - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- استدعت الهند اليوم السبت، السفير الأمريكي لدى دلهي للإعراب عن "خيبة أملها وامتعاضها" من خطة واشنطن لبيع مقاتلات حربية إلى جارتها وخصمها باكستان.

وقالت وزارة الخارجية "نحن نختلف مع منطق واشنطن بأن نقل الأسلحة يساعد في مكافحة الإرهاب... سجل السنوات الكثيرة الماضية في هذا الشأن يتحدث عن نفسه".

وسوف تشمل الصفقة المقترحة وهي بقيمة699.04 مليون دولار، ثماني مقاتلات اف - 16 التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن" ورادارات ودعما تدريبيا ولوجستيا، حسبما قالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الامريكية (بنتاجون) في إخطارها الدوري في واشنطن، يوم أمس الجمعة.

وأضافت الوكالة "القانون يلزم بإصدار هذا الإخطار بالبيع المحتمل ولا يعني أن البيع تم". وقالت إن الصفقة سوف تحسن قدرة باكستان للتصدي للتهديدات الأمنية ولن تحدث تغييًرا في التوازن العسكري في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الهندية إن وزير الخارجية إس جايشانكر استدعى السفير ريتشارد فيرما وأبلغه أن الهند في غاية القلق.