"أوتشا": زيادة الحواجز العسكرية في الضفة بنسبة 20٪

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - أنشأت قوات الاحتلال 91 حاجزا لاعاقة حرية حركة الفلسطينيين في مدن الضفة الغربية، نهاية العام 2015، حسب ما نشره موقع "ميدل إيست مونيتور" نقلاً عن دراسة جديدة نشرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

ووفقاً للدراسة الجديدة التي اعدها المكتب الأمم المتحدة في نهاية كانون الاول الماضي، فان الحواجز العسكرية واغلاق الطرق وووضع السواتر الترابية، اضافة الى 452 عقبة كانت موجودة من قبل، بنسبة زيادة وصلت الى 20٪، اثرت بشكل مباشر على 850 الف مواطن فلسطيني بدرجات متفاوتة، اغلبيتهم يعيشون في مدينة الخليل.

واشار مكتب الأمم المتحدة الى ان "معظم العقبات التي وضعها الاحتلال لا يوجد عليها جنود، كالسواتر الترابية والكعبات الاسمنتية، وتم وضعها في الطرق الفرعية التي تربط المناطق الفلسطينية بالشوارع الرئيسية التي يسلكها المستوطنون، ما ادى الى اعاقة حركة مرور الفلسطينيين".

ووفقاً للأمم المتحدة فإن "التحويلات الجديدة للطرق تؤخر المواطنين عن الوصول الى المكان الذي يريدون الذهاب اليه، حيث يحتاج الفلسطيني في بعض الاحيان الى عدة ساعات للانتقال من مكان الى آخر، وتتسبب الحواجز العسكرية في اعاقة حركة المواطنين وصعوبة وصولهم للخدمات وقوضت الاقتصاد الفلسطيني".

اشارت الامم المتحدة ايضاً ان 9 من بين 42 "عقبة جديدة" وضعها الاحتلال في القدس الشرقية خلال شهر تشرين الاول ما زالت في مكانها.