اسرائيل تسحب عشرات التصاريح من "نشطاء سلام" فلسطينيين

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أبلغت ما تسمى بـ" الادارة المدنية" العشرات من منظمات السلام الفلسطينية- الاسرائيلية، انها ستسحب تصاريح النشطاء الفلسطينيين وتمنع دخولهم الى إسرائيل، وفقاً لما نشره موقع "972" الاسرائيلي باللغة الانجليزية، يوم امس الاثنين.

وقال الموقع ان التغييرات الجديدة سوف تؤثر على النشطاء الفلسطينيين الذين يعملون في منظمات السلام، وكذلك الذين ينظمون ورش عمل حول السلام والحوار في اسرائيل منذ سنوات عديدة.

وقام ايال زئيفي، رئيس قسم العمليات في "الادارة المدنية"، في بداية شهر كانون الثاني، بابلاغ منظمات السلام غير الحكومية، بتغيير سياسة اسرائيل تجاهها.

ويذكر الموقع ان نشطاء السلام الفلسطينيين يحصلون على تصاريح لمدة 3 أشهر، يتم تجديدها 4 مرات كل عام، ولكن الان لن يسمح لهم الا بتصاريح مدتها 180 يوماً فقط، "مما ادى الى الغاء عشرات ورش العمل والاجتماعات وورش الحوار المقرر تنظيمها في شهري كانون الثاني وشباط"، حسب الموقع.

وسيؤثر القرار -حسب الموقع- على اجتماعات هذه المنظمات التي كانت تعقد في اسرائيل او الضفة الغربية، اما الآن فسوف تعقد فقط في الضفة الغربية.

وقال آوري بين آسا من منظمة (مقاتلون من اجل السلام)، "نحن نقوم بعمل اجتماعات ويقوم كل طرف بالحديث عن قصص خاصة تعرض لها، ويقوم الاسرائيليون بطرح الاسئلة على الفلسطينيين، ويحصلون على اجوبة صريحة ومباشرة".