بسبب زيارتهم عائلات شهداء.. ابعاد النواب زعبي وغطاس وزحالقة عن الكنيست لعدة اشهر

رام الله- ترجمة "القدس" دوت كوم- ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم الاثنين، أن ما تسمى "لجنة الأخلاقيات" في الكنيست قررت إبعاد 3 نواب عرب عن الكنيست لعدة اشهر، في وقت صادقت فيه الكنيست على قانون يقضي بتعليق عضوية أي عضو كنيست وذلك ارتباطا بزيارة عدد من النواب العرب لبعض عائلات الشهداء.

وأوضحت القناة الثانية، أنه اتخذ قرار بابعا النائبين حنين زعبي وباسل غطاس لمدة أربعة أشهر عن الكنيست كما واتخذ قرار بابعاد النائب جمالة زحالقة عن الكنيست لمدة شهرين.

واوضحت أن قرار ابعاد النواب الثلاثة عن الكنيست "اتخذ بعد تقديم مئات الشكاوى ضد النواب العرب بسبب اجتماعهم مع عوائل منفذي الهجمات".

وجاء هذا القرار بالتزامن مع مصادقة كتل الائتلاف الحكومي في إسرائيل، مساء اليوم الاثنين، على اقتراح قانون يقضي بتعليق عضوية أي عضو كنيست أثناء ولايته الانتخابية بسبب تصرفات "غير لائقة" وذلك على خليفة لقاء نواب عرب مع عوائل منفذي العمليات.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إلى أنه تم إقرار القانون بموافقة 90 عضوا، وانه تم التوافق على تسريع عملية تشريع القانون في الكنيست، المفترض ان يمر عبر ثلاث قراءات في الكنيست كي يصبح نافذا.

ورحب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالقرار الذي بادر بتقديمه واصفا ذلك بأنه سيحمي "الديمقراطية" الإسرائيلية، فيما رأى رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة ان هناك حملة تحريضية ضد الجمهور العربي في البلاد تهدف الى نزع شرعيته.

وقال عودة في مستهل جلسة كتلته في الكنيست ان القائمة المشتركة تدعم نضال الشعب الفلسطيني للاستقلال ولكنها ترفض بشدة اي مس بمدنيين ابرياء، على حد قوله.

وشهدت قاعة الكنيست عقب ذلك مشادة كلامية بين نتنياهو والنواب العرب، حيث أقدم الأمن على إخراج النائب جمال زحالقة من قاعة الكنيست.

ونقلت يديعوت عن نتنياهو قوله في كلمةً له "هنا يوجد حد، لسنا على استعداد لتقبل أن يدعم أعضاء كنيست عائلات قتلى مواطنين إسرائيليين، ويمجدونهم ويقفون حدادا لذكرى مقتلهم".

وأضاف "أنا أحاول أن أتصور ما يمكن أن يحدث في البرلمان البريطاني لو أن بعض النواب وقفوا حدادا في ذكرى مقتل جون الجهادي، أو ما إذا كان أحد في الكونغرس سيقف في ذكرى قتلة مجزرة كاليفورنيا. هنا لن نقبل بذلك وسنعمل ضد هذا الإجراء".

وتابع نتنياهو "هنا يوجد أمر يطلق عليه كرامة قومية"، قبل أن يقف النائب العربي زحالقة وعدد من النواب العرب يهاجمونه ويصفونه بـ أنه "فاشي" و "مجرم" و "محرض" يكذب مرة تلو الأخرى.

من جانبه هاجم زعيم المعسكر الصهيوني يتسحاق هيرتسوغ النواب العرب وخاصةً زحالقة متهما إياه بأنه بتجاوز الخطوط الحمراء بعد شرعنة الهجمات من قبلهم لكنه ابدى معارضته سن قانون يتيح تعليق عضوية أي من أعضاء الكنيست.

يذكر ان المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية افيحاي مينديلبيت من قسم التحقيقات والاستخبارات في شرطة الاحتلال، كان طلب جمع معلومات حول اجتماع نواب التجمع الوطني الديمقراطي والقائمة العربية، جمال زحالقة وباسل غطاس وحنين زعبي مع عائلات عدد من الشهداء في مسعى لملاحقتهم قضائيا