محامي أبو خضير: بعد إدانة المستوطنين سنطالب بهدم منازلهم وسحب جنسياتهم!

القدس - "القدس" دوت كوم - مهند العدم - قال محامي الشهيد محمد أبو خضير، مهند جبارة، بعد إدانة المتهمين بقتل الشهيد محمد أبو خضير، إنّه سيتم تقديم إجراء قانوني لهدم منازل المجرمين وسحب جنسياتهم، أسوة بالفلسطنين الذين تم هدم منازلهم.

وقال جبارة في حديث مع "القدس" دوت كوم، إن المحكمة الإسرائيلية ارتكبت خطأً بالتمييز بين المتهمين، حيث قامت بالتمييز بين المتهم الثاني والثالث في الجريمة، من خلال إصدار حكم المؤبد على المتهم الثاني لضلوعه في قتل الشهيد محمد أبو خضير ومحاولة خطف الفتى المقدسي زلوم قبل يوم من ارتكابه الجريمة المروّعة بحرق الفتى أبو خضير ودفع مبلغ 30 ألف شيقل لعائلة أبو خضير، و5 آلاف شيقل لعائلة زلوم، بينما أصدرت حكمًا مخففًا على المتهم الثالث بالسجن 21 عامًا ودفع مبلغ 30 ألف شيقل لعائلة ابو خضير، وذلك لعدم مشاركته في محاولة خطف الفتى زلوم في اليوم السابق.

وأوضح المحامي جبارة أن الحكم على المتهم الثالث مرفوض، باعتبار أنها جريمة مروّعة يجب أن يحاكم عليها بالمؤبد، ولا يستحق أن يعيش بقية حياته خارج السجن، وتابع: سيتم استئناف الحكم لإسقاط حكم المؤبد على المتهمين الثلاثة.

وبيّن محامي العائلة أن المحكمة ستنظر الخميس المقبل في قضية المتهم الأول، وستناقش التقرير الطبي الكاذب الذي ادّعى فيه محاميه أنّه يعاني اضطرابات نفسية وعقلية لا تخوّله المثول أمام المحكمة، مشيرًا إلى أنّه يتوقع رفض التقرير من قبل المحكمة وإسقاط حكم المؤبد.

وأوضح جبارة أن الحكم الصادر بالمؤبد لم يتم تحديده بالسنوات، حيث يمكن للمدان أن يطلب تحديد عدد سنوات السجن المؤبد من لجنة خاصة في وقت لاحق، مضيفًا أنه سيتم التصدي لهذا القرار في حال أقدم المدانون على هذه الخطوة.

وكشف جبارة أنّه بانتظار إدانة المتهم الأول للتحرك بشكل قانوني، والطلب من المحكمة هدم منازل المجرمين الثلاثة، ومطالبة وزير الداخلية الإسرائيلي بسحب جنسياتهم الإسرائيلية، أسوة بالفلسطنين.