الأونروا تطلب 414 مليون دولار لتغطية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين بسوريا

رام الله - "القدس" دوت كوم - ناشدت الأونروا، اليوم الثلاثاء، المانحين بالتبرع بمبلغ 414 مليون دولار من أجل تلبية الاحتياجات الإنسانية الحرجة للاجئين الفلسطينيين المتضررين جراء النزاع في سوريا، والذي يدخل حاليًا عامه السادس.

وتهدف مناشدة الأونروا الطارئة لعام 2016 إلى تقديم المساعدة لما مجموعه 450,000 لاجئ فلسطيني داخل سوريا، إلى جانب 60,000 لاجئ كانوا قد فروا إلى لبنان والأردن.

وقال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول لدى الإعلان عن إطلاق المناشدة إنه "وفي خضم المأساة السورية الأوسع، وقبل يومين فقط من مؤتمر لندن للمانحين، فإنه من الأهمية بمكان أن لا يتم نسيان أو التقليل من أهمية محنة مجتمع لاجئي فلسطين".

وبين أن اللاجئين تضرروا بشكل غير متناسب جراء النزاع، وذلك بسبب قربهم من مناطق النزاع داخل سورية وارتفاع معدلات الفقر والوضع القانوني الواهي لأولئك الذين أجبروا على الفرار إلى لبنان والأردن.

ولفت إلى إن أكثر من ثلثي اللاجئين بسوريا (280,000 شخص) هم مشردون داخل مدنها، ويقدر أن 95% من إجمالي اللاجئين (430,000 لاجئ) بحاجة إلى مساعدة إنسانية مستدامة. مشيرا إلى أن ذلك يشمل عشرات الآلاف ممن هم محاصرون في مناطق النزاع النشط، والذين يعانون من سبل وصول مقيدة للغاية للمساعدات الإنسانية، وأن هنالك حوالي 42,000 لاجئ فلسطيني من سورية قد فروا إلى لبنان، فيما فر 18,000 لاجئ آخر إلى الأردن حيث يواجهون، على الرغم من سخاء البلدان المستضيفة لهم، وجودا مهمشا ومتقلقلا.

وأضاف "على الرغم من تزايد التحديات العملياتية التي تسبب بها النزاع، فقد تمكنت الأونروا من تقديم مساعدات طارئة واسعة النطاق إلى جانب برامجها الراسخة في مجالات الصحة والتعليم والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والتمويل الصغير. إن هذه المساعدة التي يتم تقديمها من خلال ما يقارب 4,000 موظف فلسطيني توفر شريان حياة هام في وجه الصعوبات والمخاطر المتزايدة".

وقال كرينبول بأن "أهداف التنمية المستدامة تدعو لإزالة العوائق بين المساعدة الإنسانية قصيرة الأجل وبين استجابات التنمية طويلة الأجل"، مضيفا بأن "الأونروا تقدم كلتاهما كجزء من تداخل واحد مستدام".

وأشار إلى أنه من أصل إجمالي مبلغ المناشدة الطارئة والبالغ 414 مليون دولار، فإن 329 مليون دولار سوف تخصص لدعم الاحتياجات الإنسانية للاجئي فلسطين داخل سوريا فيما سيتم تخصيص 63 مليون دولار للبنان إلى جانب 17 مليون دولار للأردن. لافتا إلى أن هنالك حاجة لمبلغ 4,7 مليون دولار من أجل الاستجابة الطارئة خارج نطاق أقاليم العمليات هذه، بما في ذلك المساعدة النقدية للعائلات الفلسطينية من سورية في غزة والتنسيق الإقليمي والإسناد وكسب التأييد.