الأونروا: ثلث اللاجئين بغزة يعانون من اضطرابات نفسية واجتماعية

غزة -" القدس" دوت كوم- قالت الدكتورة غادة الجدبة رئيسة برنامج الصحة في "الأونروا"، ان حوالي ثلث اللاجئين الفلسطينيين في غزة بغزة والبالغ عددهم 1.2 مليون نسمة، قد "ظهرت لديهم أعراض اضطرابات نفسية واجتماعية".

وأوضحت الدكتورة غادة في احتفال افتتاح مركز الصفطاوي الصحي بغزة، أن الحصار المفروض على قطاع غزة الذي يدخل عامه التاسع هذه الأيام وجولات العنف المسلح والصراعات المتكررة لا يؤثران فقط على النواحي البدنية والاقتصادية والاجتماعية للسكان في غزة، ولكن يعرضهم أيضاً إلى مستويات عالية من الضغط النفسي والاجتماعي.

وبينت أنه في إطار جهود "الأونروا" المستمرة لتخفيف الجوانب القاسية من الحياة في غزة تم إطلاق المشروع الجديد في منطقة الصفطاوي شمال غزة من أجل دمج الرعاية الصحية النفسية والدعم النفسي الاجتماعي ضمن خدمات الرعاية الصحية.

من جانبه قال بو شاك مدير عمليات "الأونروا" في قطاع غزة "إن دمج خدمات الصحة النفسية ضمن الرعاية الصحية الأولية تعتبر نقطة تحول لدى الأونروا، وهي تعني أن الأونروا تسعى لتقديم خدمات أكثر شمولية للاجئين الفلسطينيين، وخصوصاً للأطفال وعائلاتهم الذين يزورون مراكزنا الصحية".

وأضاف "إن المشروع التجريبي يرتكز على برنامج عمل لرأب الفجوة في الصحة النفسية لدى منظمة الصحة العالمية والتي تهدف إلى تقديم الرعاية المناسبة والفورية للأشخاص الذين مروا بتجارب نفسية صحية، ونفسية اجتماعية، واضطربات عصبية، حيث يقر المشروع التجريبي أن رفاهية الناس مرتبطة بصحتهم البدنية والنفسية، وعليه فإن نهج رعاية شامل ومتوافق مع نموذج فريق صحة العائلة لدى الأونروا يعتبر مطلباً".