عشراوي تبحث عدد من المؤسسات سبل متابعة قانون المجلس الأعلى للإعلام

رام الله- "القدس" دوت كوم- على ضوء قرار الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد وقف نشر قانون المجلس الاعلى للاعلام، عقدت د. حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية رئيسة دائرة الثقافة والاعلام وبطلب من نقابة الصحفيين إجتماعا،اليوم الأحد، ضم ممثلين عن عدد من المؤسسات الإعلامية والأهلية والحقوقية المعنية وعدد من المختصين تم خلاله بحث الخطوات المستقبلية المترتبة على هذا القرار وسبل تعزيز آليات التعاون والشراكة بين جميع المؤسسات للخروج بقانون جديد.

وجرى خلال اللقاء مناقشة واقع الإعلام الفلسطيني ومكوناته الرسمية والخاصة وآليات النهوض به وتعزيز وتطوير أدواته، وتم بحث منظومة التشريعات الإعلامية وضرورة العمل على تقديم مسودة جديدة لقانون المجلس الأعلى للإعلام تحقق الاهداف المرجوة منه، وتلبي طموحات الاعلام والمجتمع الفلسطيني وتنسجم مع القوانين والتشريعات الداخلية بما فيها القانون الأساسي وتتوائم مع المعايير والإستحقاقات الدولية عقب إنضمام دولة فلسطين للعديد من المعاهدات والمواثيق الدولية ذات العلاقة.

واكد المشاركون على أهمية تنفيذ القرار الرسمي القاضي بالإنتقال من وضعية وزارة للإعلام إلى مجلس أعلى للاعلام يتمتع بالفعالية والإستقلالية والمهنية ويساهم في تعزيز حرية الرأي والتعبير ويعمل على خلق بيئة إعلامية حرة ومستقلة.

من جانب اخر استقبلت الدكتورة حنان عشراوي اليوم الاحد ايضا، ممثلين عن تجمع الشخصيات المستقلة من غزة والضفة الغربية، حيث تم بحث العديد من القضايا الوطنية وعلى رأسها الحصار المفروض على قطاع غزة ومعاناة أهالي القطاع جراء إغلاق المعابر وانقطاع الكهرباء وشح الخدمات الصحية وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، كما تمت مناقشة موضوع المصالحة الوطنية وأهمية ترتيب البيت الداخلي وضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني في أقرب وقت.