الاحتلال يغلق الطرق المؤدية إلى رام الله

رام الله - "القدس" دوت كوم- أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مداخل محافظة رام الله والبيرة، إثر هجوم نفذه شاب على حاجز "بيت ايل" شمال شرق مدينة البيرة، الأمر الذي تسبب باحتجاز آلاف المواطنين على حواجز الاحتلال، وإجبارهم على سلوك طرق فرعية غير مؤهلة لاستيعاب أعداد كبيرة من المركبات.

وبحسب مصادر محليّة فقد أغلق الاحتلال حاجز بيت ايل في كلا الاتجاهين، وحاجز عطارة شمال رام الله، وطريق وادي البلاط القريب من بلدة عين سينيا، وكذلك البوابة المؤدية إلى قرية النبي صالح ومنع الأهالي من دخول القرية أو الخروج منها. كما أغلق الاحتلال الطريق الرابط بين مدينة رام الله وقراها الواقعة غربًا، بعد مزاعم إسرائيلية بوقوع عملية دهس قرب حاجز بيت سيرا غربًا.

كما شدد الاحتلال من اجراءاته الامنية على مدخل رام الله الجنوبي عبر حاجز جبع، ما أدّى لحدوث أزمة مرورية خانقة امتدت لتصل الطريق المؤدي لبلدة الرام شمال القدس.

وشدد الاحتلال إجراءاته الأمنيّة على حاجز قلنديا المؤدي لمدينة القدس، حيث تكدّست مئات السيارات في طابور طويل امتد حتى بلدة كفر عقب.