ادارة جامعة بيت لحم تنتقد طريقة عمل مجلس الطلبة اثر الازمة القائمة

بيت لحم -"القدس"دوت كوم - نجيب فراج - اتهمت ادارة جامعة بيت لحم مجلس اتحاد الطلبة بالجامعة بنقض وعود كان اطلقها في السابق وتمثلت في ان لا يتخلف الطلبة عن دفع الاقساط الجامعية في الاوقات التي تم تحديدها، مشيرة الى ان اتفاقا وقع سابقا بين ادارة الجامعة ومجلس الطلبة بهذا الشأن.

جاء ذلك في بيان توضيحي اصدرته ادارة الجامعة مساء اليوم الجمعة على اثر استمرار الازمة القائمة بين مجلس الطلبة والكتل الطلابية من جهة وادارة الجامعة من جهة اخرى حول قضية ما يسمى بـ "الغرامة المالية"، حيث اعلن مجلس الطلبة الاضراب منذ بداية الفصل الدارسي الثاني، اي منذ الثلاثاء الماضي، فيما تصاعد الموقف بعد الاعتصام الذي نظمه الطلبة في اروقة الجامعة ليلا.

واوضح البيان "انه تم خلال عدة مناقشات مع مجلس اتحاد الطلبة تمديد مواعيد استحقاق الدفعات لإتاحة المزيد من الوقت للطلبة ومع ذلك فإن بعض الطلبة لا زالوا غير ملتزمين بدفع الحد الأدنى من القسط المطلوب للتسجيل في المواعيد المحددة والتي تمتد حتى بداية الفصل الدراسي، ولهذا وضعت الجامعة رسوم تأخير عن الدفع كطريقة لحث الطلبة على دفع الاقساط في المواعيد المحددة وبالرغم من ذلك فقد تم إعطاء الطلبة المحتاجين عناية خاصة".

واشار البيان الى "انه تم إلغاء رسم التأخير في العام 2012 بعد محادثات مع مجلس اتحاد الطلبة وذلك عندما تعهد المجلس بالمقابل بأن لا يتخلف الطلبة عن دفع مستحقاتهم في الأوقات المتفق عليها، إلا أن هذه الترتيبات باءت بالفشل بسبب ازدياد أعداد الطلبة المتأخرين عن الدفع ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في العام 2012".

وقالت ادارة الجامعة انها تعتقد بان الجامعة تحتاج الى مجلس طلبة فعال يعمل على مساعدة الطلبة، في حين انتقد البيان ما اسماه تدخل اطراف من خارج الحرم الجامعي في الشأن الطلابي من دون ان يحدد هوية هذه الاطراف.