الشرطة بغزة تنفي اقتحام فروع جامعة القدس المفتوحة

غزة - "القدس" دوت كوم - نفت الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، الاتهامات التي وجهتها إدارة جامعة القدس المفتوحة لها باقتحام كافة فروعها ومحاولة بسط سيطرتها الأمنية عليها.

وأوضحت الشرطة في بيان لها، أن شرطة أمن الجامعات التابعة لها تواجدت في مكاتبها المخصصة داخل حرم الجامعة وفروعها الخمسة اعتبارا من يوم الثلاثاء الماضي، "تقديرا للمصلحة العامة وحفاظا على سلامة الطلبة بعد إصرار إدارة الجامعة على عدم التوصل إلى تفاهمات مشتركة مع شرطة أمن الجامعات، مع الحفاظ على سيادة الجامعة واستقلاليتها وأمنها، وعدم التدخل في عملها"، وفق البيان.

وأضافت، أنه جرت خلال الأيام الماضية العديد من الحوارات بين إدارة شرطة أمن الجامعات وإدارة جامعة القدس المفتوحة، من أجل إعادة أمن الجامعات لممارسة دورهم من مكاتبهم الرسمية المخصصة لهم داخل حرم الجامعة أُسوة بجامعات وكليات القطاع كافة، "ولكن إدارة الجامعة واصلت تعنتها وعدم تقديرها لمصلحة الطلبة وأمن الجامعة، وهي الجامعة الوحيدة في قطاع غزة التي ترفض ذلك"، حسب ما ذكر في البيان.

وبينت الشرطة، أنها تشرف على تأمين جامعات وكليات قطاع غزة كافة وعددها 35 جامعة وكلية، وتتعاون معها جميع إدارات الجامعات والكليات في سبيل الحفاظ على سلامة الطلبة واستقرار سير العملية التعليمية، دون التدخل في خصوصية أي جامعة.

ولفتت إلى أن قواتها كانت تتواجد خارج حرم الجامعة وفروعها طوال المدة الماضية في محاولة للوصول إلى تفاهم مع الإدارة إلا أنها كانت ترفض ذلك.

وأضافت، أنه يرتاد الجامعة أكثر من 15 ألف طالب وطالبة "وتقع فيها مخالفات متكررة على خلفيات متعددة، ما يهدد سلامة الطلبة واستقرار المسيرة التعليمية، وكل ذلك بسبب عدم تواجد شرطة أمن الجامعات في مكاتبها داخل حرم الجامعة وقيامها بدورها"، حسب البيان.

وأكدت الشرطة على حرصها على استقرار جميع المؤسسات التعليمية وحياة الطلبة، "وأنها ستكون دائما عونا وسندا للمؤسسات التعليمية".