الاحتلال يرفض توفير الحماية لمسربي الاراضي من الفلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - كشفت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم الخميس ان المحكمة رفضت قبل يومين في قرار لها التماسا مقدّما من "مجهول" ضد ما يسمى بمنسق شؤون المناطق في وزارة جيش الاحتلال.

واضافت الصحيفة ان الملتمس هو من سكان الضفة الغربية قال في التماسه "ان حياته يتهددها الخطر للاشتباه به بالتعاون مع الاحتلال وتورطه في عملية بيع الاراضي لليهود".

وفي ردهم على الالتماس قال قضاة المحكمة "ان لجنة المهدَّدين -لجنة خاصة للبحث في تهديد حياة من يتعرضون للتهديد- حددت في كانون الثاني 2015 انه لا يوجد اي ادلة او معطيات لديها على ان حياته عرضة للخطر داخل اراضي الضفة الغربية، وتم رفض الالتماس".

واشارت الصحيفة الى ان هذه القضية طفت على السطح مؤخرا في اعقاب اعتقال الناشط اليساري عزرا ناوي لاتهامه بتسليم الامن الفلسطيني اسماء الفلسطينيين الذين يبيعون الاراضي لليهود.

وكشفت دراسة لـ "هآرتس" ان 95٪ من طلبات الفلسطينيين المهددين الذين يطالبون بالحماية على خلفية تعاونهم مع الاحتلال تم رفض طلباتهم، ووفقا لهذه الدراسة فقد تم في العام 2014 تقديم 136 طلبا تمت الاستجابة لـ 3 منها فقط، وفي العام 2015 تم قبول 9 طلبات فقط من بين 222 طلبا بهذا الخصوص.