تعليق الدوام في جامعة بيت لحم .. أزمة تطيح بالفصل الدراسي قبل ان يبدأ

بيت لحم - "القدس" دوت كوم - اعلن مجلس اتحاد الطلبة في جامعة بيت لحم، اليوم السبت، تعليق الدوام في الجامعة بشكل كامل مع اول ايام الفصل الدراسي الثاني والذي من المقرر ان يبدأ الثلاثاء المقبل، وذلك احتجاجا على مماطلة ادارة الجامعة ورفضها التعاطي مع مطالب المجلس والكتل الطلابية بشأن الاقساط وعدد من القضايا التي تهم الطلبة.

وجاء اعلان تعليق الدراسة في الجامعة خلال مؤتمر صحافي نظمه مجلس اتحاد الطلبة بمشاركة رئيس المجلس البير زخريا وممثلي الكتل الطلابية المختلفة.

وقال زخريا ان الاعلان عن تعليق الدوام في الجامعة جاء كخطوة اخيرة بعد عام من المماطلة والتسويف من قبل ادارة الجامعة، مشيرا الى ان عاما كاملا من الحوار لم يقنع ادارة الجامعة بضرورة التراجع عن بعض اجراءاتها غير القانونية بحق الطلبة، لا سيما تلك المتعلقة بموضوع الاقساط.

واكد ان ادارة الجامعة لم تترك أي خيار امام الطلبة الا الاعلان عن تعليق الدوام بشكل كامل في الجامعة، موضحا ان كافة جلسات الحوار والنقاش مع الادارة فشلت بسبب تعنت ادارة الجامعة.

واوضح ان الاعلان عن تعليق الدوام جاء بالتنسيق وباتفاق مع كافة الكتل والاطر الطلابية، مشيرا الى ان مجلس اتحاد الطلبة كان تقدم لادارة الجامعة بـ 12 مطلبا جميعها تتصل بحقوق الطلبة، معربا عن أمله في ان تدرك أدارة الجامعة خطورة الموقف وان تعمل على معالجة هذه المطالب والتعاطي معها بإيجابية من أجل ضمان استمرار العملية التعليمية بالجامعة ومساعدة الطلبة في هذه الظروف الصعبة.

من جهته، قال فادي هلال من حركة الشبيبة الطلابية، ان هذا القرار جاء للاحتجاج على ما تقوم به ادارة جامعة بيت لحم من اجراءات، خصوصا ما يتعلق منها بفرض غرامات مالية بحق الطلبة الذين يتأخرون عن سداد الاقساط الجامعية، مشيرا الى ان قيمة هذه الغرامات تصل الى ما نسبته 25 % في كل فصل دراسي، ما يعني ، حسب قوله، "ان ادارة الجامعة تقول ان التعليم فقط لمن يستطيع ان يدفع، حيث تقوم بتخفيض ما نسبته 25% من قيمة الاقساط للطلبة القادرين على الدفع في الموعد المحدد، فيما تقوم بفرض غرامات باهظة على من يتأخر في تسديد اقساطه".

واوضح "ان من يتأخر عن الدفع هم في الغالب من الطلبة الفقراء والمعوزين وهم كثر في ظل ما يعانيه الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال وممارساته العدوانية"، مؤكدا ان المطلوب من ادارة الجامعة في ظل مثل هذه الاوضاع ان تقوم بالتخفيف عن الطلبة وليس معاقبتهم.

واشار هلال الى ان هناك الكثير من القضايا الخلافية التي قام مجلس الطلبة بطرحها على ادارة الجامعة وحاول ايجاد حلول لها من خلال الحوار لكن ادارة الجامعة تعمدت المماطلة، ما دفع الطلبة للدخول الى حرم الجامعة هذا اليوم وعقد المؤتمر الصحافي والاعلان عن تعليق الدوام الى حين الاستجابة لهذه المطالب ومعالجة مختلف القضايا موضوع الخلاف.

كما اوضح ان ادارة الجامعة تفرض اسعارا باهظة على الكتب، مشيرا الى ان بعض الكتب يصل سعرها في الجامعة الى 250 شيكل و300 شيكل ، في حين ان الطلبة يشترونها من الخارج بسعر 20 شيكل.

ودعا هلال كافة الجهات المعنية الرسمية منها والحقوقية الى التدخل لانهاء هذه الازمة قبل تفاقمها وللحيولة دون تعطيل المسيرة التعليمية في الجامعة.