هل التزمت إيران بالاتفاق النووي؟ .. سؤال ينتظر الاجابة غدا

فيينا - "القدس" دوت كوم - قال مصدر دبلوماسي، اليوم الجمعة، إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن مدى التزام إيران بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي الذي توصلت إليه طهران مع القوى العالمية الست العام الماضي سيصدر على الأرجح غدا السبت ليمهد الطريق لرفع العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية.

وفي السابق توقع مسؤولون إيرانيون وآخرون أن يصدر التقرير اليوم الجمعة.

وقال مصدر دبلوماسي آخر في العاصمة النمساوية "كل التفاصيل تقريبا اكتملت".

ويدعو الاتفاق الذي وقع في تموز (يوليو) الماضي الوكالة الذرية لإصدار تقريرها فور التحقق من تنفيذ الجانب الإيراني لجميع الإجراءات المتصلة بالبرنامج النووي. ولم تعلق الوكالة اليوم الجمعة على توقيت صدور التقرير.

وسبق لمسؤولين إيرانيين القول إن وزير الخارجية محمد جواد ظريف ومسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني سيصدران بيانا يوم السبت أو الأحد بشأن "يوم التنفيذ" للاتفاق النووي ورفع العقوبات.

وبموجب الاتفاق وافقت إيران على تقليص برنامجها النووي مقابل رفع بعض العقوبات المفروضة عليها من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة في خطوة ستسمح بتدفق استثمارات بمليارات الدولارات على إيران.

وفي السياق ذاته، اعلنت وزارة الخارجية الاميركية، اليوم الجمعة، ان الوزير جون كيري سيتوجه الى فيينا غدا السبت للقاء وزيري خارجية إيران والاتحاد الاوروبي، قبل ايام من بدء تنفيذ الاتفاق حول الملف النووي الايراني.

وسينتقل كيري من مكان تواجده في لندن، إلى فيينا غدا السبت لإجراء "مشاورات" مع وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني، ونظيره الايراني محمد جواد ظريف، حسب ما اعلن المتحدث باسم الخارجية الاميركية مارك تونر.

ويأتي هذا اللقاء الثلاثي مع توقع صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية غدا السبت، يفترض ان يعلن التزام الايرانيين بكامل التعهدات التي قطعوها في إطار اتفاق تموز (يوليو) 2015 حول برنامجهم النووي.

وأضاف تونر "كما قلنا سابقا، فإن جميع الأطراف واصلت تحقيق تقدم ثابت باتجاه (يوم تنفيذ) الاتفاقية الشاملة للبرنامج النووي الإيراني، ما سيضمن الطبيعة السلمية" لهذا البرنامج.

ورفض مسؤولون دوليون وأميركيون التأكيد على أن تنفيذ الاتفاق سيبدأ غدا السبت، لكنهم اتفقوا على أنه سيبدأ في الأيام المقبلة. وتتوقع إيران أن يبدأ التنفيذ قبل الأحد.

من جانبه، قال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن إيران أحرزت تقدما مهما في مسعاها لتنفيذ الاتفاق الدولي لتحجيم برنامجها النووي ولكن ينبغي التحقق بصورة مستقلة من الخطوات التي اتخذتها.

واضاف إيرنست في تصريح صحافي "نريد التحقق من أنهم لا يتجاوزون في التفاصيل".

وأشار إلى أن إيران لن تحصل على تخفيف للعقوبات قبل أن تؤكد الوكالة الدولية للطاقة الذرية التزام إيران بالاتفاق. وقال إيرنست إنه جرى إطلاعه على آخر المستجدات بشأن توقيت تنفيذ الاتفاق النووي.

وكان الاتحاد الأوروبي ابدى استعداده اليوم الجمعة لرفع العقوبات الاقتصادية عن إيران وسط توقعات بقرب انتهاء نزاع دام 13 عاما بشأن طموحات طهران النووية.

وفي بروكسل، قال دبلوماسيون طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم ، إن الوثيقة القانونية التي تطلق اشارة البدء لرفع العقوبات كانت جاهزة مع صباح الجمعة. وستدخل الوثيقة حيز التنفيذ لدى نشرها في الصحيفة الرسمية للتكتل فور إتمام الاتفاق مع إيران.

ولضمان تبني سريع للوثيقة، وقع 27 عضوا من بين الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عليها اليوم الجمعة، فيما عدا هولندا التي تنتظر إتمام العملية. وتتولى هولندا حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.