فولكس فاجن تتعهد بمواصلة التعاون مع السلطات الأمريكية

ديترويت (أمريكا) - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- قالت مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا اليوم الثلاثاء ترغب في مواصلة العمل مع السلطات الأمريكية لتنفيذ خطة لاستدعاء السيارات المتضررة من فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات العوادم.

يأتي بيان المجموعة الألمانية بعد إعلان الوكالة الأمريكية لحماية البيئة رفض الخطة التي تقدمت بها شركة فولكس فاجن الألمانية لسحب سيارات الديزل التي زودتها الشركة ببرنامج كمبيوتر لتخفيض كميات العوادم التي تخرجها أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية التي تخرجها أثناء السير على الطرق في الظروف الطبيعية.

وقالت فولكس فاجن في بيان على هامش معرض ديترويت الدولي للسيارات الذي انطلق أمس في الولايات المتحدة "نحن ملتزمون بالعمل المتعاون مع مجلس كاليفورنيا لمصادر الهواء وغيره من السلطات".

غير أن الوكالة الأمريكية أشارت في الوقت ذاته من خلال بيان لها أمس في كاليفورنيا إلى أنه لا يزال بإمكان الشركة التقدم باقتراحات أخرى لتحسين عرضها بشأن استدعاء هذه السيارات.

يذكر أنه من المقرر أن يلتقي ماتياس موللر رئيس فولكس فاجن الألمانية مع جينا مكارثي مديرة الوكالة الأمريكية لحماية البيئة غدا لمناقشة التداعيات المستمرة لفضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدل عوادم سياراتها. ورغم رفض خطتها لاستدعاء السيارات قالت فولكس فاجن إنها أجرت "مناقشات بناءة" مع مجلس كاليفورنيا لمصادر الهواء، بما في ذلك المحادثات التي أجريت الأسبوع الماضي حول إطار عمل للتعامل مع قضية العوادم.