اسرائيل تعتقل عزرا ناوي بشبهة ابلاغه الفلسطينيين عن مُسربي الاراضي

القدس- "القدس" دوت كوم- اعتقلت الشرطة الاسرائيلية الاثنين ناشطا من اليهود اليساريين يشتبه بانه ابلغ عن فلسطينيين يبيعون عقارات للمستوطنين ما يعرضهم لعقوبات قاسية من قبل الفلسطينيين.

ويعتبر الفلسطينيون بيع الاراضي للاسرائيليين خيانة تحمل عقوبة السجن المؤبد. وفي العديد من الحالات تعرض هؤلاء للقتل على ايدي فلسطينيين يعارضون بيع الاراضي لاسرائيل.

وقال الاعلام الاسرائيلي ان عزرا ناوي اعتقل بعد ان اعترف في مقابلة تلفزيونية انه ابلغ اجهزة الامن الفلسطينية عن فلسطينيين يبيعون قطع اراض في الضفة الغربية الى اسرائيليين.

وجاء في بيان للشرطة الاسرائيلية انها اعتقلت اليهودي وهو "ناشط يساري" اثناء استعداده لمغادرة البلاد من مطار تل ابيب، دون ان تكشف عن هويته.

وقال البيان الصادر بالعبرية ان "محققي الشرطة اعتقلوا ناشطا يساريا في مطار بن غوريون للاشتباه بتامره لارتكاب جريمة"، مضيفة ان الشرطة استجوبته في الضفة الغربية.

وتردد ان الناشط هو عضو في منظمة "تعايش" العربية اليهودية للسلام، رغم انه لم يرد تاكيد ذلك.