مجهولون يعتدون على مقبرة دير بيت جمال غرب القدس

القدس- "القدس" دوت كوم- أفاد الرهبان السالزيان (رهبنة في الكنيسة الكاثوليكية)، المسؤولون عن دير بيت جمال بالقرب من "بيت شيمش" غرب القدس المحتلة، بتعرض مقبرة ديرهم إلى أعمال تدنيس من قبل مجهولين.

وأوضح الرهبان في بيان صادر عن البطريركية اللاتينية، مساء اليوم السبت، عن تعرض عشرات الصلبان للتكسير في المقبرة، مشيرين إلى أن المقبرة تعرضت لاعتداء مماثل في 27 أيلول 1981، كما تعرض الدير للتدنيس في آذار من العام 2014 حين كتبت شعارات معادية للمسيحية على جدرانه.

واستنكرت البطريركية هذا العمل، مذكرة بأن هذا ليس العمل الأول من نوعه الذي يرتكب في الأعوام الأخيرة، حيث لا تزال الغالبية العظمى من هذه الأعمال مسجلة وكأنها ارتكبت من "مجهولين".