مضادات الحموضة تضر القلب

رام الله- "القدس" دوت كوم- حذرت الأبحاث العلمية التي قامت بها إحدى الجامعات الأمريكية من الإفراط في استخدام العقاقير مضادات الحموضة لفترات طويلة نظرا لأثرها السيىء على القلب والأوعية الدموية حيث يمكن أن تصيب بالأزمات القلبية والذبحات الصدرية، وفسرت الدراسات ذلك بعجز الجسم عن امتصاص بعض العناصر الضرورية للوقاية من الجلطات مثل الماغنيسيوم والكالسيوم وفيتامين B12 نتيجة استخدام الأدوية التي توقف ضخ الأحماض المعدية للتغلب على آلام حرقة المعدة أو يستخدمها البعض كعلاج للارتجاع المريئي المزمن.

وقالت الدراسة إن هذه المستحضرات لابد من تحديد استخدامها بوقت معين يكفي للوفاء بالغرض الذي استخدمت من أجله، على أن يتوقف تناولها بعد ذلك أو تستبدل بأنواع أخرى أكثر أمانا في حالة الاستخدام طويل المدى، ومن الأفضل كما تنصح الدراسة باستخدام أنواع لا تثبط امتصاص العناصر الطبيعية المهمة لصحة القلب والأوعية الدموية.