"العشاء الاخير"يودي بحياة فتاة كانت تستعد للزفاف وابنة اختها!

بيت لحم -"القدس"دوت كوم - مهند العدم وعبد الرحمن يونس- قضت فتاة وابنة اختها تسمما امس الاول (الاثنين) بعد تناولهما وجبة عشاء في حفل عائلي في البيت اقيم لوداع الفتاة التي كانت تستعد للاحتفال بزفافها في عمان بعد ايام، بينما نجا شقيق الفتاة من الموت بعد ان اثبتت الفحوصات اصابته بالتسمم ايضا .

في تفاصيل الفجيعة التي ذهبت ضحيتها هناء شويكة (19 عاما) وابنة شقيقتها ريتاج (6 سنوات)، حضر افراد العائلة لوداع العروسة هناء، واعدت الام والشقيقات وجبة العشاء، من السمك، والسلطات المختلفة للاحتفاء بهذه المناسبة، حيث تناول الجميع وجبة العشاء، وكان كل شيء طبيعيا والفرحة تعم المنزل، كما تقول والدتها في حديث مع "القدس" دوت كوم، مضيفة: "توجهت هناء الى غرفتها للحديث مع خطيبها عبر الهاتف بعد ان كانت تساعدني في "لف ورق العنب" كنا نجهزه للغداء في اليوم التالي، وريتاج ذهبت للنوم ولم تظهر عليهما اية علامات للمرض او الوجع".

وتابعت الام في الصباح توجهت لايقاظ هناء التي اعتادت ان تنام حتى ساعات الظهيرة، بعد ان اتصلت احدى عماتها للحضور لتوديعها، وحين دخلت الغرفة وجدتها ملقاة على الارض وفي حالة تشنج ولم تكن قد فرغت بعد من استبدال ملابسها، حيث بدات بالصراخ، ثم توجهت الى "ريتاج" وكانت نائمة في فراشها وحين كشفنا عنها كانت هي الاخرى ميتة جسمها بارد ومتشنجة.

وتشير الام الى ان كل شيء كان طبيعيا وكنا نتبادل المزاح، وطلبت من هناء التوجه الى غرفتها بعد ان اخذت حماما ساخنا للحديث مع خطيبها، وقبل دخولها الى الغرفة منتصف الليل مازحتني وتبادلنا الضحكات، وبقيت ريتاج تلعب وسط المنزل، "وما حصل لا يمكن تصديقه بهذه السهولة والبساطة ان افقد عروسة وطفلة".

وقال رئيس نيابة بيت لحم، راسم البدوي في حديث مع "القدس" دوت كوم، ان النتائج الاولية تشير الى ان سببب الوفاة ناتج عن تسمم غذائي، حيث لم يحدد طبيعته بعد، مشيرا الى انه تم اخذ عينات من داخل امعاء هناء وريتاج، وعينات من الاكل لتحديد سبب التسمم، وطبيعته، مؤكدا ان الشبهات الجنائية مستبعدة بالقضية، مشددا على ان نتائج فحوصات العينات التي تم ارسالها للمختبرات بالاردن هي التي ستحدد نوع التسمم وكيفية حدوثه.

ورجحت جهات طبية لـ"القدس"دوت كوم، "ان التسمم ناتج من تناول السمك، وبانتظار نتائج العينات لتحديد المسبب الرئيسي وكيفية حدوثه، سواء كان بكتريا او جرثومة او غيرها من الاسباب".

وقال البدوي ان فرضية التسمم الغذائي تعززها ايضا اصابة شقيق هناء في حالة تسمم، الا ان اصابته كانت اخف ونجا من الموت.