الاتفاق على إحياء " المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني "

رام الله-"القدس"دوت كوم- اتفق وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم ووزير العمل مأمون ابوشهلا خلال اجتماع عقد بينهما اليوم الثلاثاء، على إحياء المجلس الأعلى للتعليم المهني والتقني.

وتقرر خلال الاجتماع أن تكون رئاسة المجلس الأعلى، خلال دورته الأولى، لوزير العمل، كذلك تحديد الفرق الفنية والإدارية المكلفة بتنفيذ مهام هذا المجلس.

وقال صيدم ان هذا الاتفاق يعد بمثابة خطوة ريادية نحو تعزيز ودعم التخصصات المهنية والتقنية، بما يضمن تحسين نوعية التعليم ومخرجاته وإيلاء المزيد من الاهتمام لهذا القطاع الحيوي.

وأكد على ضرورة استثمار الإمكانات الوطنية المتاحة للنهوض بواقع التعليم المهني والتقني في فلسطين، وضمان خلق فرص عمل للخريجين.

وأطلع د. صيدم، الوزير أبو شهلا، على جهود الوزارة المستمرة واهتمامها بدمج التعليم المهني في بنية النظام التربوي، بما يسهم في اكساب الطلبة مهارات ومعارف وخبرات عملية متنوعة.

واكد ابو شهلا على أهمية الاستفادة من التجارب الناجحة دولياً وعربياً وتوظيف هذه التجارب الرائدة من أجل خدمة التعليم المهني والتقني في فلسطين.