تحرك فلسطيني لتقديم ملف بالإعدامات الإسرائيلية لمجلس الأمن

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اليوم الاثنين أنه سيترأس وفدا لزيارة مصر مطلع العام المقبل للتنسيق معها من أجل تقديم ملف "بالإعدامات" الإسرائيلية الميدانية للفلسطينيين إلى مجلس الأمن الدولي.

وقال المالكي في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إن الوفد سيلتقي مسؤولين مصريين من أجل التشاور والتنسيق معهم بذلك.

وأضاف المالكي أن "ملف الإعدامات الميدانية للفلسطينيين هي القضية العاجلة والأساسية التي سنتحرك فيها مع مصر التي ستنضم إلى مجلس الأمن مع بداية يناير القادم".

وتابع أن هناك "مواضيع اخرى مرتبطة بالاستيطان الإسرائيلي، ووضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية ستطرح على مجلس الأمن، لكن القضية الأساسية الآن هي الجرائم اليومية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني من إعدامات من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي".

وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية "سترسل أيضا رسائل لوزراء خارجية دول العالم وللدول السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف تطالبها بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني أمام مثل هذه الجرائم من قبل قوات الاحتلال".

ولفت إلى أنه "سيلتقي نظيره الفرنسي لوران فابيوس في العاصمة الفرنسية باريس مطلع العام القادم من أجل التنسيق حول الخطوات القادمة المشتركة بشأن الحراك في مجلس الأمن الدولي وبقية المنظمات الدولية المختلفة".

وقال المالكي إن القيادة الفلسطينية تطرق كل الأبواب الممكنة والمعروفة والمتبعة من أجل توفير الحماية للشعب الفلسطيني ووقف "الجرائم" الإسرائيلية بحقه.

وتتواصل الهبة الشعبية الفلسطينية منذ مطلع شهر أكتوبر الماضي حيث استشهد 142 فلسطينيا بينهم 26 طفلا وطفلة، وسبع سيدات كما وقتل خلال ذات المدة 22 إسرائيليا.