الافراج عن الاسير المريض صلاح الطيطي

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفرجت سلطات الاحتلال الليلة الماضية، عن الاسير المريض والمعاق صلاح الدين الطيطي من مخيم العروب بعد قضاء محكوميته البالغة 3 سنوات، وفور الافراج عنه جرى نقله للعلاج في المستشفى الاهلي بالخليل، حسب ما افادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين.

وقالت الهيئة، ان المحرر الطيطي يعاني من مشاكل خلقية واجرى 10 عمليات جراحية قبل اعتقاله، ومشاكل صحية في الكلى والمثانة والاعضاء التناسلية وتدهور وضعه داخل السجن حيث كان يحمل كيس بول بشكل دائم.

وخلال وجوده بالسجن عانى الاسير الطيطي من آلام شديدة، واصيب بدوخة بشكل متكرر وعدم وضوح في الرؤية وعانى من الاهمال الطبي المتعمد على مدار سنوات اعتقاله، وقد رفضت محكمة ثلثي المدة ثلاث مرات طلب هيئة الاسرى الافراج عنه لأسباب صحية.

وطالبت هيئة الاسرى بإنقاذ حياة الاسرى المرضى في سجون الاحتلال خاصة المعاقين والمصابين بامراض خطيرة، لا سيما وان هناك حالات معرضة للموت في اية لحظة في ظل سياسة الاهمال الطبي وعدم تقديم العلاج اللازم لهم.