بيت لحم: الاحتفال بإضاءة شجرة الميلاد للأسرى

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- احتفل، مساء اليوم الأربعاء، بإضاءة شجرة عيد الميلاد، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في بيت لحم، بدعوة من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تضامنا مع الأسرى الأطفال.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن إضاءة الشجرة تأتي تأكيدا على الرفض التام لسياسة الاحتلال الهادفة للنيل من براءة أطفالنا، وهذا دليل حي على قتل طفولتهم.

وأضاف 'نتوجه بسؤال للأمين العام للأمم المتحدة والمسؤولين هل يقبلون أن يقتل أطفالهم أو أن يعدموا بدم بارد، أو أن يعتقلوا ويزج بهم في السجون ويمارس أشكال التعذيب بحقهم؟'.

ووجه قراقع نداء للمجتمع الدولي لحماية شعبنا والطفولة المستلبة التي تنتهك على يد الاحتلال.

من جانبها، قالت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون 'على هذه الأرض أطفال يستحقون السلام والأمان والعيش بحرية كباقي أطفال العالم،' متسائلة كيف لهذا العالم الصامت أن يقف عاجزا أمام الفتك اليومي بحق شعبنا وخاصة الأطفال؟.

وأشارت بابون إلى أن هذه المناسبة الدينية الوطنية هي تجديد الصلاة للسلام والعدل والأمن والأمان، مؤكدة 'نحن باقون وصامدون'.

من جهته، أشار الأب بولص العلم إلى أن هذه الأرض المقدسة كان يعيش الشعب الفلسطيني وما زال موجودا.

وقال إن وقوف الطفل أمام آلة الاحتلال ورشقه بالحجارة تأكيد على الصمود ورفض الاحتلال.

وشارك في الحفل، الطفل الجريح عيسى المعطي الذي بترت قدمه، والأسير المحرر الطفل باسل أيوب من قرية النبي صالح، ـ ووالد الطفل الأسير جلال الشراونه الذي أيضا بترت قدمه، وعدد من الأسرى المحررين ونائب محافظ بيت لحم محمد طه.