مواطنون هنود يهاجمون متظاهرين من نيبال

كاتمندو - "القدس" دوت كوم - هاجم مواطنون هنود متظاهرين من نيبال في منطقة حدودية الليلة الماضية، وذلك في ظل التوتر بين البلدين بسبب منع دخول أو خروج شاحنات من نيبال.

وأفادت قناة نيوز 24 بان الاشتباكات اندلعت في وقت متأخر من أمس الأربعاء، عندما عرقل متظاهرون سير شاحنة هندية عند معبر بيرجانج-راكساول في منطقة بارسا بنيبال.

وقالت صحيفة كانتبور إن الهنود يشتكون من أن أعمالهم تضررت بسبب الإضرابات المتكررة في نيبال، مضيفة إنه تم نقل خمسة نيباليين إلى المستشفى.

ويتظاهر مواطنون في منطقة تيراي بجنوب نيبال احتجاجا على الدستور الجديد، حيث يطالبون بمنح عرقية مادهيسي المحلية مزيدا من الحكم الذاتي.

وتوقفت الشاحنات القادمة من الهند التي تزود نيبال بكمية كبيرة من الوقود والبضائع الأخرى عن التوجه لنيبال منذ أيلول الماضي بسبب مخاوف أمنية.

ولكن السلطات الهندية قالت أمس الأربعاء إنه لا توجد عوائق من الجانب الهندي، مضيفة، "المعبر الرئيسي بيرجانج-راكساول الذي يمثل ثلثي تجارتنا مازال مغلقا من جانبهم منذ أكثر من شهرين".