نتنياهو يؤيد طرد عائلات منفذي الهجمات بالضفة الى غزة والقرار قيد الدراسة

القدس- ترجمة "القدس" دوت كوم - ذكرت القناة العبرية العاشرة، مساء اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يؤيد طرد عائلات منفذي الهجمات التي تستهدف إسرائيليين.

وأوضحت القناة أن وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعلون يؤيد ذلك الطرح كرد على الأفعال التي يتم ارتكابها من قبل أفراد تلك العائلات، مشيرةً إلى أن يعلون قدم دعمه الحذر لتلك الخطوة.

وذكرت القناة أن الحكومة الإسرائيلية ستدرس أن تكون خطوة طرد هذه العائلات كخطوة لاحقة لعملية تدمير منازلها، مشيرةً إلى أن نتنياهو ويعلون طلبا خلال زيارتهما لمجمع مستوطنات (غوش عتصيون) الأسبوع الماضي من القادة العسكريين الميدانيين تحديد إمكانية تنفيذ ذلك وطرد العوائل من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

وحسب القناة، فإن التقديرات تشير إلى أنه في الوقت الحالي من الصعب جدا أن يتم تنفيذ ذلك الأمر بسبب معارضة بعض القانونيين الحكوميين لها باعتبار أنها تخالف القانون الدولي الذي يحظر هذا النوع من العقاب.

وأشارت القناة إلى أن بعض المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين أعربوا مؤخرا عن تحفظهم على تلك الخطوة وعلى خطوات اخرى تم اتخاذها ومنها سياسة تدمير المنازل باعتبارها غير فعالة وقد يكون لها آثار وتداعيات سلبية.