اكثر من نصف مليون طفل يمني يعانون سوء تغذية حاد يهدد حياتهم

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- "القدس" دوت كوم- أعلن المدير التنفيذي لصندوق الامم المتحدة للطفولة "يونيسف" انطوني ليك ان وضع الاطفال في اليمن "يزداد سوءا" داعيا الى تسوية سياسية عاجلة للنزاع في هذا البلد.

ولفت ليك في مقابلة مع وكالة فرانس برس الى ان اكثر من نصف مليون طفل تقل اعمارهم عن خمس سنوات يعانون "من سوء تغذية حاد يهدد حياتهم" بسبب صعوبات في تموين البلاد وارسال المساعدات الانسانية.

واوضح "ان حالات تأخر النمو في اليمن ستزداد على الارجح". وهذا التأخر في النمو الناجم عن سوء التغذية "يعني ان هؤلاء الاطفال لن يبلغوا القامة الطبيعية وايضا ان ملكاتهم الادراكية ستتأثر، ما سيشكل عبئا على المجتمع برمته".

وامام هذه الكارثة الانسانية عبر ليك عن اسفه لان "وصول اليونيسف والوكالات الاخرى والمنظمات غير الحكومية الانسانية ما زال بواجه عقبات شديدة".

وشدد على ضرورة التوصل الى "تسوية سياسية" للنزاع بشكل عاجل، معربا عن تفاؤله حيال ذلك.

وتؤكد اليونيسف ان اكثر من خمسمئة طفل قتلوا منذ بدء النزاع في اليمن وان 1,7 مليون طفل معرضون لخطر سوء التغذية.

وبعد اكثر من ستة اشهر من تدخل تحالف عربي بقيادة السعودية اواخر اذار/مارس لدعم الحكومة في مواجهة المتمردين الحوثيين قتل ما لايقل عن 505 اطفال واصيب 702 اخرون بجروح.

وفي بلد تقل اعمار 80 في المئة من سكانه عن 18 عاما، يحتاج نحو عشرة ملايين طفل الى مساعدة انسانية عاجلة.