"مستعربون" يعدمون شابا داخل المستشفى الأهلي بالخليل

الخليل - "القدس" دوت كوم - قتلت قوة من المستعربين شابا داخل المستشفى الأهلي في الخليل، صباح اليوم الخميس، في جريمة هي الأبشع منذ بداية الهبة الشعبية مطلع شهر تشرين أول الماضي.

وأكدت وزارة الصحة استشهاد الشاب عبدالله عزام الشلالدة (27 عاما) من بلدة سعير بعد إصابته برصاصة عند الأذن ورصاصة في الصدر وثلاث رصاصات في اليدين.

وأفادت الوزارة في بيان لها، أن قوة من المستعربين تسللت إلى المستشفى الأهلي برفقة سيدة تظاهرت بأنها حامل، ثم تسللوا إلى غرفة المصاب عزام الشلالدة في قسم الجراحة، وقيدوا شقيقه إلى السرير، ولدى خروج ابن عمهما عبدالله من دورة المياه أطلقوا عليه خمس رصاصات وأردوه قتيلا.

وانسحبت القوة من المستشفى بعد اعتقال الجريح عزام من داخل غرفته، رغم حاجته الماسة للعلاج والرعاية الطبية.

وأشارت الوزارة إلى أنه باستشهاد الشاب الشلالدة يرتفع عدد الشهداء منذ بداية الهبة الجماهيرية إلى 83 شهيدا.