قرار بمقاطعة محاكم الاحتلال ابتداء من الأحد القادم

رام الله- "القدس" دوت كوم- اتخّذت مجموعة من المؤسسات الحقوقية العاملة في مجال الأسرى والإدارة العامة للشؤون المحلية في مكتب الرئيس؛ عدّة قرارات ردّاً على الجرائم التي اقترفتها قوّات الاحتلال بحقّ الأسير الطفل أحمد مناصرة (13 عاماً)، وللمطالبة بالإفراج عنه.

جاء ذلك خلال لقاء تشاوري عقد، اليوم الأربعاء، في مقرّ نادي الأسير برام الله، ونتج عنه قرارات تمثّلت بمقاطعة المحاكم العسكرية للاحتلال بما فيها محاكم التمديد ابتداءً من يوم الأحد القادم (15 تشرين الثاني/ نوفمبر) ولمدة ثلاثة أيام، مع الإشارة إلى أن هذا الموقف سيكون رداً مبدئياً، وستسعى المؤسسات من أجل بلورة موقف وطني عام يقضي بالمقاطعة الشاملة لمحاكم الاحتلال.

كما واتّفق على تكليف لجنة من المحامين تقوم بإعداد مذكرة تتضمن موقفاً حيال الإجراءات القمعية واللاإنسانية التي يستخدمها الاحتلال في مراكز التحقيق، وكذلك القرارات المتبعة في المحاكم. إضافة إلى عقد لقاء بالمشاركة مع وزارة الخارجية مع ممثلي المؤسسات الدولية الرسمية والحقوقية والأهلية، لتسليم مذكرة تتضمن جملة الجرائم التي اقترفت من قبل الاحتلال وجيشه.