الهندي: أبو عمار قلب الطاولة في وجه المتآمرين على القضية

غزة- "القدس" دوت كوم- قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين محمد الهندي، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الراحل ياسر عرفات رفض التفريط بالقدس خلال مؤتمر "كامب ديفيد".

وبين الهندي في تصريح له في الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد الرئيس الراحل، أن "أبو عمار عاد إلى مقره في رام الله وهو يعرف أنه سيحاصر داخله، ولكنه قرر أن يقلب الطاولة على رأس المؤامرة والمتآمرين على القضية الفلسطينية".

وأشار إلى أن الشهيد عرفات أعطى التعليمات لكوادر حركة فتح وكتائب شهداء الأقصى بتصعيد الانتفاضة عام 2000، معتبرا أن "انتفاضة القدس تمنح أتباع الشهيد القائد أبو عمار فرصة للسير على نهجه المتمسك بالثوابت والحقوق".

ودعا شباب وكوادر الحركة في الضفة للمشاركة الواسعة في الانتفاضة التي تشكل النهج الشعبي للمقاومة، كما طالب "من يدعم المقاومة الشعبية باحتضان هذه الانتفاضة ودعمها".

وختم تصريحه بالقول "إن حركة فتح اليوم مطالبة بتصدر الانتفاضة الشعبية وقيادة المشروع الوطني الفلسطيني وعنوانه التحرير وبالتالي مواجهة ورفض أي محاولة من أي طرف كان للتصدي لهذه الانتفاضة ومحاولة احتوائها أو إجهاضها والتأمر عليها".